دراسة : النظافة الشخصية تساعدك على التخلص من المشاعر السلبية

بقلم | ناهد | الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:18 م


كشفت دراسة حديثة أجريت  في جامعة ميتشجان بالولايات المتحدة، ونشرت عنها عدة مواقع نقلًا عن موقع everydayhealth. أن النظافة الشخصية كالاستحمام وغسل الأيدي،  تساعد الناس على التخلص من المشاعر السيئة، مثل الشعور بالذنب، والحزن، والشك، وسوء الحظ.


وبحسب  الباحث «سبايك لي»، فإن النظافة تعني إزالة البقايا والمخلفات، مشيرًا إلى أن مجرد التفكير في الاستحمام قد ساعد الناس في التخلص من الإحساس بالفجور والفساد أو الشك في القرارات، مشيرًا إلى أن النظافة تزيل الآثار المتبقية التي تركتها التجارب السابقة، وأن هذا ينطبق على الذكريات السعيدة، والحزينة والسيئة.

اظهار أخبار متعلقة


ويوضح الباحثون أن تنظيف الجزء المحدد من الجسم الذي ارتكب الخطأ أو شارك فيه ربما يكون له تأثير أقوى على «نظافة العقل» من الشعور بالذنب، مشيرين إلى دراسة أخرى وجدت أن  الشخص الكذاب يفضل استخدام غسول الفم أو تنظيف الفم عمومًا على غيره من أنواع النظافة الشخصية والجسدية.

وكانت  دراسات سابقة، قد أكدت أن تواجد الناس في غرفة غير مرتبة،  أو ذات رائحة كريهة،  يؤدي إلى جعلهم يحكمون على الآخرين بشدة وقسوة فيما يخص الأخطاء الأخلاقية، وذلك بدرجة أكبر مما لو كانوا في غرفة نظيفة، ما يعني تأثير البيئة على المزاج، وأنه يتغير بتغيرها.

 

وفي دراسة منفصلة اكتشف الباحثون أن الناس لا يشعرون بالذنب كثيرًا عند التفكير في شيء غير أخلاقي فعلوه إذا كانوا يستخدمون المناديل المطهرة لليد، كما أن الأشخاص الذين يصنفون أنفسهم على أنهم مهتمون بالنظافة الشخصية، يشعرون بالتفوق الأخلاقي على غيرهم.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة