لماذا تنجذب بعض النساء إلى الرجل السيء؟

بقلم | ناهد | الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:41 م

"الرجل السيء"، لا يعدم وجود امرأة بل نساء كثر يلتفنن حوله، وينجذبون إليه، ويتمنون الارتباط به، مع علمهم بأنه "سيء"!
السطور التالية تكشف بعضًا من أسباب ذلك لدى النساء:
أولًا: الإنبهار بالمظهر الجذاب
فالرجال المحترفون صيد النساء يعرفون كيف يتأنقون جيدًا لجذب النساء، ولفت أنظارهن، ومن ثم يعتنون جيدًا بوسامتهم، وشكلهم، وكل ما يتعلق بالموضة والأناقة في الملابس وتسريحة الشعر والعطر إلخ.
ثانيًا: وهم النساء في "فارس الأحلام"
لازالت قطاعات عريضة من النساء والفتيات يحلمن بهذا الرجل القوي، الفارس المهاب الذي يفرض سيطرته وقوته على الجميع، ومن ثم اسلام زمام القيادة له وتحقيق الراحة من عناء الحياة وتحدياتها، فهو الذي سيحقق لها الأحلام ويرفع عنها الأحمال، والرجال السيئون يجيدون تقديم أنفسهم كفرسان لأحلام هؤلاء جيدًا حتى يقعن في الفخ.
ثالثًا: وهم التغيير
فهناك نساء كثر يؤمن أن لديهن سحر طاغي سيجعل الرجل السيء يتغير ويتوب على أيديهن!
ويخلق هذا الوهم داخلهن رغبة عارمة في قبول التحدي الذي تفشل فيه لأن التغيير لا يأتي أبدًا من الخارج، وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه لا امرأة تتعظ بفشل أخرى في ذلك، بل ترجع الفشل إلى ضعف المرأة وغباءها وأنها الأفضل والأذكى ومن ستفلح في تغيير الرجل السيء.
رابعًا: مرآة الحب العمياء
فمعظم النساء تقدم العاطفة على العقل عند الإنجذاب للرجال، فتقع في شرك حب الرجل السيء المحترف للصيد بسهولة، ولا تصدق من يخبرها عن سوئه بل تعند وتصيح في وجوههم جميعًا أنه أفضل إنسان، وأجمل حبيب، وأنها لا يمكن أن تكذب قلبها، أو تعترف أنها أخطأت في الاختيار وأن مرآتها كانت عمياء.

خامسًا: الانخداع بالكلام المعسول

فالرجال السيئون نتيجة احترافيتهم عبر علاقاتهم المتعددة مع النساء يجيدون اسماعهن الكلام المعسول، والأشعار الرومانسية، ويعرفن جيدًا أن المرأة تحب بأذنيها، فيغرقها في المديح والاطراء لجمالها، وذوقها، وكل شيء فيها، وكلما كانت المرأة متعطشة لإشباع احتياج القبول والاهتمام والاعجاب والتقدير والحب، أو كان لديها قلة تقدير للذات كلما سقطت سريعًا مع أول عبارة أو كلمة.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



اقرأ أيضاً