لماذا سمي"رجب " بالشهر الأصب ؟.. عمروخالد يكشف سر التسمية

بقلم | عبدالرحمن | الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:25 م

 

  

دعا الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد عموم المسلمين إلي الإكثار من الطاعات والعبادات والدعوات خلال شهر رجب بدءا من يومه الأول الذي أهل علينا ببركاته وخيره الكثير مؤكدا أن الله تعالي قد خص شعر رجب بأفضال عديدة منها أنه صب فيه الخير صبا علي عباده الصالحين .

أن الله تعالي قد خص شعر رجب بأفضال عديدة منها أنه صب فيه الخير صبا علي عباده الصالحين .

وقال الداعية الإسلامي في فيديو "بث مباشر "علي صفحته علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " :عن سر شهر رجب بين البركة وإجابة الدعاء فيه.ان "اليوم أول رجب بداية الأشهر الغالية الثلاثة وهو ما يعني أن أمامنا 60يوما علي دخول رمضان بشكل يفرض علينا الاستعداد لهذا الشهر الكريم بأفضل ما يكون .
وتساءل الدكتور خالد قائلا : هل تدرون ماذا يعني أنه لم يعد أمام دخول شهر رمضان الا 60يوما وهل تتخيلون أن الله ينادينا ويدعونا بالاستعداد لهذا الشهر الفضيل عبر الإكثار من الدعوات والطاعات وأن أن يأتي كل شخص منا الله بما في قلبه من يقين وإيمان وقوة مستكملا هل نحن مستعدون لاستقبال هذا الشهر بما يليق بعظمته وجلاله .

اظهار أخبار متعلقة

وعاد الدكتور خالد من خلال البث المباشر للتذكير بأفضال شهر رجب والتشديد علي أن ثواب وفضل وعظمة هذا الشهر إنه يعد مقدمة وتمهيد لشهر رمضان الفضيل مشددا علي أن الصحابة والتابعين كانوا يطلقون علي شهر رجب شهر الله الأصب وكانوا يقولون جاء الأصب وهو ما يعني أننا نصب شيئا في شئ متسائلا ما علاقة ذلك برجب؟ ورد الدكتور خالد بشكل فوري بالقول :أي يصب الله فيه الخير صبا علي عباده.. أي الخير والبركة وإجابة الدعاء.
تسمية شهر رجب عند الصحابة والتابعين
ومضي الداعية الإسلامي إلي القول :تعود تسمية شهر رجب بالأصب لان الصحابة والتابعين رأوا شواهد لا تعد ولاتحصي علي كمية البركة التي كان الله يصبها علي عباده خلال شهر رجب فضلا عن الخير والرحمة  
واستكمل الداعية الإسلامي تعداد فضائل وثواب شهر الشهر بالقول: تخيلوا كيف اجمع الصحابة والتابعين عبر الملاحظة والمشاهدة علي تسمية هذا الشهر بالأصب مضيفا لان خيره وبركاته ونعم الله فيه علي عبادة أكثر من أن تعد ولا تحصي وأهمها ووفقا للأغلب العلماء أن ليلة الإسراء والمعراج توافق يوم السابع والعشرين من رجب حيث صب الله علي الرسول صلي الله عليه وسلم فيهاالخير صبا عبر عطاء جزيل وخير وفير

شهر رجب الأصب وزيادة البركة
ومن ثم والكلام مازال للدكتور عمرو خالد فإن الشهر الاصب هو الشهر الذي يصب الله فيه الخير والعطاء علي عباده يقينا هو شهر رجب وهذا هو فضل شهر رجب وهذا ثوابه فالصحابة والتابعون رضوان الله عليهم رصدوا ولاحظوا وشاهدوا بأعينهم كيف ان الخير فيه كان أكثر من أن يحصي والاموال تزاد بركاتها بشكل لا يجدونه في شهور أخري. 

اظهار أخبار متعلقة

ويستكمل الداعية الإسلامية قائلا علينا مع انطلاق شهر رجب
واقتراب شهر رمضان الغالي ان نتقرب إلي الله بالدعاء والعمل والإبداع والتفاني في هذا الشهر لأن الله وعدنا بأن يصب علينا الخير صبا خلال شهر رجب باعتباره إشارة قوية علي اقتراب شهر رمضان الذي قدرها الله بأن ضاعف الخير والبركة وصبهما علي عباده خلال رجب كتشجيع لهم علي الاستعداد لشهر رمضان.

شهر رجب والإكثار من الدعاء
وخاطب الدكتور خالد من خلال بثه المباشر عموم المسلمين والشباب والإناث ورواد صفحته علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " بأن عليهم بأن يجهزوا الدعوات التي ينتوون توجهيها إلي الله خلال شهر رجب ويكتبون هذه الدعوات :" أنا اكتب وأنت تكتب وهم يكتبون وعلينا" أن نبعث هذه الدعوات لبعضنا البعض و نرد علي هذه الدعوات بشكل مباشر باعتبار أن رد الدعوات في هذا الشهر الفضيل علامة علي صب الخير علي العباد صبا

كأنك تراه شعاري لشهر رمضان
وكشف الداعية الإسلامية عن استعداده لدخول شهر رمضان بحديث الرسول "اعبد الله كأنك تراه "كشعار له خلال شهر رمضان القادم وهو شعار يتوافق لحسن الحظ مع عنوان برنامجه هذا العام لشهر رمضان والمسمي "كأنك تراه " داعيا عموم المسلمين لدخول شهر رمضان هذا العام بروح مختلفة.
وتمني الدكتور خالد دخول شهر رمضان هذا العام بمنزلة الإحسان وهو أن تعبد الله كانك تراه " كشعار له طوال هذا الشهر متنميا من رواد صفحته علي شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك أن يدعوا له بأن يفتح الله عليهم فتحا عظيما خلال هذه الأيام المباركة  .

شهر رجب وتحقيق الآمال
وشدد الداعية الإسلامية علي ضرورة أن نقوم بإرسال دعواتنا لبعض وعلي من لديه حلم أو من لديه أمل أو يعاني من هم وغم بأن يدعو الله في هذا الشهر الفضيل لان يحقق حلمه وأن يفرج هم وكربه حتي يستجيب الله لنا ويصب علينا الخير صبا في شهر رجب الأصب

 


موضوعات ذات صلة