"حرج شديد".. بعد 25 سنة زواج انفصل والداي

بقلم | fathy | الخميس 27 فبراير 2020 - 11:50 ص


انفصل والداي بعد25 سنة زواج، وبعدما أصبح عمري 22 عامًا، وهو ما يشعرني بالحرج الشديد، فكثيرًا ما تسألني صديقاتي عن والدي، ولكني أحرج أن أصارحهن بحقيقة الأمر، خاصة بعد تلميح صديقتي المقربة لهن بذلك بعدما حكيت لها؟

(ن. ر)

اظهار أخبار متعلقة



 انفصال الوالدين أمر وارد في كثير من البيوت، فلا داعي لشعورك بالحرج الشديد الذي تؤلمين به نفسك، فقط عليك أن تتعاملي مع الأمر بصورة طبيعية، واحذري ألا تخبري أحدًا في تعاملاتك بأسرارك إلا إذا كنت تثقين به أشد الثقة.


واعلمي أن أي إنسان ما هو إلا بشر مثلك لا يملك لنفسه ولا لك نفعًا ولا ضرًا، "وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّه"، و" قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ".

وتأكدي أن كل ما حدث ويحدث أو سيحدث هو من تقدير الله عز وجل وهو الخير أيضًا لك وهذا ما ستتأكدين منه بمرور الوقت.

وهوني علي نفسك عزيزتي؛ فاعتزال الناس ليس بحل، فالأخوة والصداقة والمحبة هي التي تعين الإنسان على مواجهة مشاكل الحياة، وتزيد من إيمانه وتريح نفسه، ولكن عليك أن تحسني الاختيار.


وأنصحك بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، تحدثي معه أخبريه بكل ما تحمله نفسك: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ".
















اقرأ أيضاً