أخبار

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

ابتسم.. فإن القلب يألف الابتسامة

بقلم | محمد جمال | الاثنين 09 مارس 2020 - 10:43 ص
يروي أحدهم، أنه كان يلتقي يوميًا في طريق عمله، امرأة، «شحاذة»، ومع كثرة التعامل معها يومًا، توقف يومًا وسألها عن حالها، وما الذي يدفعها لمد يدها في الشارع، فقالت له: إنها كانت لها ابنة توفت وهي تلد، فأخذت المولود وربته، حتى كبر وأصبح رجلا، وهي الآن تساعده في إتمام زواجه، ولم تجد أمامها سوى أن تقف مد يدها، علهاتستطيع أن تساعده في زواجه.

يقول راوي القصة: إنه ظل يوميًا ينظر إليها ويبتسم، حتى تعود عليها، فكان كل من في الشارع حين يرونه ينظرون إليه ويبتسموا، فكأن ابتسامته للسيدة الشحاذة، وأصبحت عادة يومية عندما يقابلها في طريقه إلى عمله.

تعود أن تبتسم

لذا عزيزي المسلم، تعود أن تبتسم، فالابتسامة لن تكلفكشيئًا، لكنها ربما ترفع عن بعضهم آلامًا لا يعرفها أحد، ابتسم فإن القلب يألف الابتسامة، ابتسم للنعم التي تحيا فيه ليل نهار.تعود أن تبتسم، فالابتسامة لن تكلفكشيئًا، لكنها ربما ترفع عن بعضهم آلامًا لا يعرفها أحد،
تعود أن تبتسم، فالابتسامة لن تكلفكشيئًا، لكنها ربما ترفع عن بعضهم آلامًا لا يعرفها أحد،


تروي زوجة، أنها تخاصمت مع زوجها بعد عراك شديد، ونزلت الشارع تبكي، وإذا بها تفاجئ بطفلة صغيرة تنظر إليها وتبتسم، ما جعلهاتبتسم هي أيضًا، ولم تشعر بنفسها إلا وهي ترسل لزوجها رسالة عبر الهاتف، تقول له فيها: أحبك.. فما كان من الزوج إلا أن خرج من «كافيه» كان يجلس فيه، وترك «بقشيش» للعامل، فخرج العامل، واشترى حلوى من سيدة فقيرة تفرش أمام المطعم، بل وترك لها «بقشيش» أيضًا.. ففرحتالسيدة جدًا، وقررت أن تشتري لعبة لحفيدها كان طلبها منها ولم تستطع.. وكأن ابتسامة الطفلة دارت على كل الناس وهي لا تدري.. فلماذا لا تكن واحدًا من هؤلاء، ممن يرسلون الابتسامات لكل الناس.

البداية بابتسامة

البداية ابتسامة..  ابتسم..ولا تردد، فالابتسامة حياة لاشك. وقد كان خير البشر النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، دائم التبسم، وقال عنه أحد الصحابة الكرام: «ما رأيت أحدًا أكثر تبسمًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم».

وقال جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه: «ما رآني رسول الله صلى الله عليهوسلم، إلا تبسم في وجهي»، وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: «كان ألين الناس وأكرم الناس، وكان رجلاً من رجالكم إلا أنه كان ضحاكًا بسامًا».

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة