أخبار

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

فضل شعبان ..شهر ترفع فيه أعمال العباد طوال العام وبه الاستعداد لرمضان

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 24 مارس 2020 - 06:41 م

شهر شعبان من الشهور التي لها  فضل كبير، ويعتبر شهر الاستعداد لأعظم شهور السنة الهجرية ألا وهو شهر رمضان المبارك، وبالتالي فإن شعبان يعد من خير الأوقات مثله مثل شهر رمضان والعشر الاواخر وليلة القدر والعشر الأوائل من ذي الحجة  بالإضافة إلى شهر شعبان وذلك لعدة أسباب وهي:

وقد ورد عن الرسول -صل الله عليه وسلم- أنه قال عن  شهر شعبان: ” ذاك شهرٌ يغفَلُ النَّاسُ عنه بين رجبَ ورمضانَ وهو شهرٌ تُرفعُ فيه الأعمالُ إلى ربِّ العالمين وأُحِبُّ أن يُرفعَ عملي وأنا صائمٌ”

ومن ثم يعود فضل هذا الشهر كونه شهر ترفع فيه الأعمال إلى المولى جل وعلى.

كما أن هذا الشهر يوجد به ليلة نصف شعبان حيث قال -صل الله عليه وسلم-: “يطَّلِعُ اللهُ إلى خَلقِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خَلْقِه إلَّا لِمُشركٍ أو مُشاحِنٍ”

وعن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: “ما رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته أكثر منه صياما في شعبان” .


حكمة إكثار النبي من الصيام في شعبان:

لم يختلف الصحابة الكرام في حالِ النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان وكيف كان يُكثر الصيام فيه، فما الحكمة من ذلك؟!

ذكر الإمام الشوكاني رحمه الله تعالى: "ولعل الحكمة في صوم شهر شعبان أنه يعقُبه رمضان، وصومه مفروض، وكان النبي صلى الله عليه وسلم  يُكثر من الصوم في شعبان قدر ما يصوم في شهرين غيره؛ لما يفوته من التطوع الذي يعتاده بسبب صوم رمضان".

وقد ذكر الحافظ ابن رجب الحنبلي -رحمه الله تعالى- في بيان حكمة إكثار النبي صلى الله عليه وسلم  من الصيام في شعبان: أن شهر شعبان يغفُل عنه الناس بين رجب ورمضان؛ حيث يكتنفه شهران عظيمان، الشهر الحرام رجب وشهر الصيام رمضان، فقد اشتغل الناس بهما عنه فصار مغفولاً عنه، وكثير من الناس يظن أن صيام رجب أفضل من صيامه؛ لأن رجب شهر حرام، وليس الأمر كذلك، فقد روت السيدة عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: "ذُكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم  ناسٌ يصومون شهر رجب، فقال: فأين هم من شعبان؟".

اقرأ أيضا:

احذر بدع يوم وليلة النصف من شعبان.. واحرص على العبادة والذكر في شهر يغفل عنه الناس

وفي قوله: "يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان".. دليل على استحباب عمارة الأوقات التي يغفل عنها الناس ولا يفطنون لها، كما كان في بعض السلف، يستحبون إحياء ما بين العشاءين (المغرب والعشاء)، ويقولون: هي ساعة غفلة. وكذلك فضل القيام في وسط الليل ؛ حيث يغفل أكثر الناس عن الذكر؛ لانشغالهم بالنوم في هذه الساعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن". وفي هذا إشارة إلى فضيلة التفرُّد بذكر الله تعالى في وقت من الأوقات، قلَّ من يذكر الله فيه.

اقرأ أيضا:

جبريل يلخص الحياة للنبي في ثلاثة سطور

الكلمات المفتاحية

فضل شعبان الاستعداد لرمضان رفع الأعمال الصيام

موضوعات ذات صلة