أخبار

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

10 أشياء مفيدة نعلمها أطفالنا بفضل كورونا!

بقلم | خالد يونس | الاربعاء 25 مارس 2020 - 08:15 م

"فضل كورونا"؟!

هل يمكن أن يكون للأمراض والأوبئة على الرغم مما تثيره من مآسي وفزع "فضل"، أو نفع؟!

الإجابة ببساطة هي نعم، فالشدائد هي خير معلم للإنسان مهما كان عمره، وبسببها يتعلم أن للحياة وجهان أحدهما مفرح والآخر مؤلم، وأننا نتعلم من الألم أكثر من الفرح، والطفل الصغير لا يعرف أو يقتنع أن النار تحرق، والكهرباء خطر إلا إذا لا قدر الله تعرض لتجربة من ذلك، فأمسك شيئًا ساخنًا وشعر بالحرارة الشديدة فابتعد،  وهكذا.

وفي الشدة الحالية التي يتعرض لها العالم كله بسبب تفشي فيروس كورونا، لا شك أن أطفالنا تعلموا الكثير بدون أن نقصد كآباء وأمهات.

اقرأ أيضا:

كيف تقنع أبناءك بالتعليم عن بعد في البيت؟
 ومن جهته قال معهد "كريانسا إسبيرانسا" البرازيلي، المختص بشؤون الأطفال، إن الأبوين في الأوقات العادية، ومن دون وجود أوبئة مثل فيروس كورونا، التي تنتشر في العالم بأسره، ليس لديهم الوقت الإضافي والكافي لتعليم أبنائهم أصول النظافة الشخصية لحماية أنفسهم من الأمراض، إلا أن فيروس كورونا أجبر الجميع على اتباع قواعد من أجل الوقاية والحماية من هذا الفيروس. فالبالغون يطبقون القواعد ويعلمونها لأطفالهم، وهو الأمر الذي ربما يغفل عنه كثير من الناس في الأوقات العادية الخالية من الأوبئة.

وفيما يلي يمكننا رصد ما تعلمه أطفالنا بسبب "كورونا" :

1- تعلموا كيفية غسل أيديهم بشكل صحيح، بعد تعليمهم ذلك من قبل الأبوين للضرورة القصوى.


 2- تعلموا كيفية تنظيف أسنانهم بشكل صحيح، ومنتظم، وجاد.


3- تعلموا أهمية النظافة بشكل عام؛ من خلال شرح الأبوين، وهو الأمر الذي لم يكن موجوداً بكثافة في الأيام الخالية من الأوبئة.


4- تعلموا الصبر عند الاضطرار للبقاء في المنزل، وعدم النزول إلى الشارع، والاختلاط كثيراً مع الآخرين.


5- تعلموا عدم الهرب من الاستحمام كما كانوا يفعلون في السابق .


6- تعلموا التعود على الجو العائلي بعد أن كان نادرًا أن تجتمع الأسرة بسبب العمل والدراسة. 


7- تعلموا كيفية انتقاء المعلومات الصحيحة عن الوباء المنتشر؛ بفضل شرح الأبوين.


8- تعلموا الحفاظ على بيئة نظيفة سواء في ملابسهم، وغرفة نومهم، وحاجياتهم الشخصية.


9- تعلموا كيفية استخدام بعض مواد التنظيف، التي لم يكونوا يعرفون عنها شيئًا كالكحول، والكلور، إلخ.


10- تعلموا كيفية قبول إجراءات الوقاية، خاصة استخدام القناع الواقي.

اقرأ أيضا:

بيل جيتس داعيًا لاستغلال الحجر الصحي في إعادة الدفء الأسري:" الحياة في المنزل كالماء والهواء والغذاء والدواء"

اقرأ أيضا:

كيف تغسل ملابسك في زمن كورونا؟

اقرأ أيضا:

تحدي العزل الصحي بالمشاعر الإيجابية




الكلمات المفتاحية

كورونا أطفال عادات صحية نظافة شخصية الأسرة البقاء في البيت القناع الواقي

موضوعات ذات صلة