مرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا يعترف بجريمته بعد مرور عام عليها

بقلم | خالد يونس | الخميس 26 مارس 2020 - 05:40 م

بعد مرور نحو عام على مجزرة مسجدي مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية، التي أودت بـ 51 شخصًا وإصابة 40 آخرين، قال مفوض الشرطة مايك بوش في بيان، إن المتهم برنتون تارانت، وهو مواطن أسترالي، "أقر بالذنب في 51 تهمة بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل واتهام واحد بالتورط في عمل إرهابي".

وبذلك أقرَّ مرتكب مجزرة مسجدي نيوزيلندا التي وقعت في مارس من العام الماضي، بالذنب في كل التّهم الموجّهة إليه، بحسب ما أعلنته الشرطة اليوم، الخميس، وتداولت مواقع التواصل الاجتمايي تطورات القضية واعتراف المجرم بارتكابه للمذبحة.

وواجه تارانت 92 تهمة في ما يتعلق بالهجوم على المسجدين لكنه ظل يدفع ببراءته، ويمثل إقراره بالذنب مفاجأة في سياق المحاكمة التي استمرت نحو عام.

اقرأ أيضا:

70 ألف جنيه مكافآت لمدربي كاراتيه القاهرة المتضررين بسبب كورونا

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن قد قالت قبل أيام إن البلاد "تغيرت جذريا" منذ الهجوم.

اقرأ أيضا:

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

اقرأ أيضا:

أمراض تنقلها المناشف من بينها "كورونا".. احذر خطرها




الكلمات المفتاحية

مجزرة نيوزيلندا اتراف بالجريمة شرطة نيوزيلندا رئيسة وزراء نيوزيلندا مذبحة كرايستشيرش

موضوعات ذات صلة