أخبار

علمتني الحياة.."إن ضاع المعروف عند الناس لن يضيع أبدًا عند الله"

دراسة دولية: تكلفة باهظة لعلاج آثار العنف الجسدي والجنسي ضد المرأة المغربية

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

دول إفريقية تعتمد "مشروب كورونا" للعلاج من الفيروس.. وعلماء يحذرون

بقلم | خالد يونس | الجمعة 08 مايو 2020 - 12:01 ص
Advertisements
حذر علماء من أن عقارا مستخلصا من النبات، ويقال إنه علاج للمرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) قد يؤدي إلى نتائج كارثية على الصحة، لاسيما في إفريقيا.
وقالوا إن المحلول الذي جرى تطويره في مدغشقر وصار يغري عددا من الدول، قد يجعل مرض الملاريا مضادا للأدوية.

وأوضح العلماء أن هذا العقار المستخلص من الأعشاب لم تثبت فعاليته في تجارب مخبرية، وبالتالي، فإن تناوله ما يزال أمرا محفوفا بالخطر.
وتم تطوير العلاج المزعوم من قبل معهد مدغشقر للبحوث التطبيقية، وتضم مكوناته مادة الشيح الحلو؛ وهي نبتة آسيوية تجعل الجسم غير متجاوب مع علاجات الملاريا المعتمدة على مادة "الأرتيميسينين"، بحسب موقع "ساينس ماج".
الرئيس الملغاشي، أندري راجولينا، من جانبه دافع عن العقار قائلا إنه اجتاز كافة المراحل العلمية المطلوبة، وبالتالي فهو قادر على علاج مرضى كوفيد 19 بحسب قوله.

وسجلت مدغشقر، وهي جزيرة واقعة في المحيط الهندي، 151 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، لكنها لم تشهد أي حالة وفاة.
أكاديمية مدغشقر للطب، كانت قد أعلنت في الشهر الماضي، أن فعالية هذا العقار المعروف باسم "كوفيد أورجانيكس" لم تثبت بعد، ونبهت إلى مخاطر وخيمة على صحة السكان، لاسيما الأطفال.

ورغم هذه التحذيرات، يبدي زعماء أفارقة حماسا تجاه هذا العقار المزعوم، وقال الرئيس التنزاني، جون ماجوفولي، إن بلاده سترسل طائرة لأجل جلب هذا "الدواء" حتى يستفيد منه المواطنون التنزانيون.
وفي المنحى نفسه، أعلن رئيس جمهورية الكونغو، دينيس ساسو نجيسو، اعتماد العقار، فيما أعرب علماء من مخاوفهم من مضاعفات لا تُحمد عقباها.

ويشرح الباحث في جامعة أوكسفورد، كيفين مارش، أن مادة "الأرتيميسينين" في الركن الأساس في العلاج من مرض الملاريا، وبفضل هذه الأدوية تم خفض الوفيات الناجمة عن المرض من مليون إلى قرابة 400 ألف في السنة.
وأعرب الأكاديمي الذي قضى عقودا في إجراء بحوث الملاريا، عن قلقه إزاء احتمال نشوء مقاومة ضد الأدوية المعتمدة في الوقت الحالي، لاسيما أن إفريقيا تسجل نحو 90 في المئة من وفيات الملاريا.

اقرأ أيضا:

الأزهر يوجه رسالة إلى جماهير الأهلي والزمالك قبل النهائي الإفريقي

اقرأ أيضا:

الشرطة البريطانية تصمم حجابًا جديدًا لجذب المسلمات للانضمام إليها


الكلمات المفتاحية

مشروب كورونا علاج كورونا مدغشقر تنزانيا الكونغو الملاريا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حذر علماء من أن عقارا مستخلصا من النبات، ويقال إنه علاج للمرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) قد يؤدي إلى نتائج كارثية على الصحة، لاسيما في