أخبار

مولد النبي صلى الله عليه وسلم كما لم تسمعه من قبل

٧ خطوات أهل الله بها النبي للرسالة.. يكشفها عمرو خالد

هل يجوز إخراج زكاة المال في صورة مواد غذائية؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير الطف بي"

٧ شفاعات لرسولنا المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

شاي البصل للمناعة.. أفضل علاج منزلي فعال للسعال ونزلات البرد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب للإعتذار والتوبة الى الله ادعوا به كل صباح

هل يجوز للمطلقة أن تقضي عدتها في بيت أبيها؟.. أمين الفتوى يجيب

بالفيديو.. د. عمرو خالد: ثلاثة معاني رائعة استشعرها وأنت تحتفل بذكرى مولد رسول الله

كيف نحتفل بمولد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؟.. عمرو خالد يجيب

درب نفسك على التسليم لأمر الله.. حتى ترضى بما قدره لك

بقلم | عمر نبيل | الاحد 09 اغسطس 2020 - 11:39 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، حينما تتدرب جيدًا على التسليم لأمر الله عز وجل.. لاشك أنك ستصل إلى مرحلة أنك لا تريد سوى المكتوب والمقدر لك.. وحينما تسأل الله أمرًا ما تراه يُستجاب.. لأنك بالأساس لا تسأل الله عز وجل سوى في الخير، سواء لنفسك أو للناس، وهو الخير الذي بالأساس الله أعلم به منك.. وهنا يكون قدرك على هوى اختياراتك !


إذن هذا التسليم لا يمكن أن يحدث سوى بالمعرفة .. تبدأ تتعرف على الله عز وجل.. لأن ليس من المنطق أن تسلم وأنت لا تدري لمن يكون التسليم؟!.. وهذه هي روح العبادة .. معرفة الله سبحانه..


بماذا تسأل الله؟


إذن حينما تسأل الله عز وجل أمرًا من أمور الدنيا أو الآخرة، لابد أولا أن تدرك جيدًا من تسأل؟.. وحين تعرفه تمامًا وجل المعرفة.. حينها بالتأكيد ستعرف جيدًا بماذا تسأل الله، وكيف تسأله سبحانه، بل وأنت متيقن من الإجابة.. بل سترى بعينك الاستجابة .. لأنك لن تنسى قوله تعالى: «ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ».. هنا اليقين.. الذي يتم تحت راية: «وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا » (الأحزاب: 36)، وأيضًا تحت راية، قوله تعالى: «وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ » (لقمان: 22).

اقرأ أيضا:

الشتاء ربيع المؤمن.. هكذا يمكنك أن تغتنمه بتقربك إلى الله بتلك الطاعات

معنى التسليم لله


التسليم لله.. هل له أصول ومبادئ؟.. بالتأكيد له أصول ومبادئ.. أصله ومبدأه اليقين في الله عز وجل والرضا بقضائه خيره وشره، وعدم الاحتكام إلى الهوى، تأكيدًا لقوله تعالى: «فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ » (القصص: 50)، لذا كان الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، يتبعون سنن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، مستسلمين للأمر تمامًا، يقينًا فيه وفي الله عز وجل، ومن ذلك بينما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه، فوضعهما عن يساره، فلما رأى ذلك القوم، ألقوا نعالهم، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته، قال: «ما حملكم على إلقاء نعالكم»، قالوا: رأيناك ألقيت نعليك فألقينا نعالنا.. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِن جبريل عليه السلام أتاني فأخبرني بأن فيهما قذرا».

الكلمات المفتاحية

معنى التسليم لله بماذا تسأل الله؟ كيف تدرب نفسك على التسليم لأمر الله

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، حينما تتدرب جيدًا على التسليم لأمر الله عز وجل.. لاشك أنك ستصل إلى مرحلة أنك لا تريد سوى المكتوب والمقدر لك.. وحينما تسأل الله أمرًا ما