أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء جامع فى الصباح يحميك ويحفظك في الحياة

أشعر بالابتلاء رغم قربي من الله فما السبب؟.. أمين الفتوى يجيب

تعلم من نبيك فن التعامل مع الفرص الضائعة.. بهذه الطريقة

عمرو خالد: ادعوا الله الباسط أن يبسط لك فى رزقك وأفكارك

علمتني الحياة.. "صلة الرحم يعجل الله للإنسان حصد ثمارها في الدنيا قبل الآخرة"

بعد عشرة عمر طويلة ..لماذا يحدث الانفصال وتصل الحياة الزوجية إلى طريق مسدود؟..8 أسباب تقف وراء المأساة

دخول الحمام له آداب حث عليها الإسلام.. تعرف عليها

"فسيبوك "تحقق لرواد "واتساب" أملا طال انتظاره .. تعرف علي تفاصيله

من بينها الرسائل الصوتية.. مزايا جديدة يضيفها "تويتر" قريبًا

بالفيديو: أفعى الطريشة.. تعرف على أخطر ثعبان في العالم

دراسة: الاستيقاظ المبكر علامة على مرض ألزهايمر؟

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 20 اغسطس 2020 - 09:22 ص
Advertisements

كشف علماء عن وجود علاقة كبيرة بين ارتفاع خطر الإصابة بمرض ألزهايمر وقلة النوم والاستيقاظ مبكرًا.

وتوصل فريق كلية "إمبريال كوليدج لندن" بعد دراسة أكثر من نصف مليون فرد وتحليل معلوماتهم الوراثية وأنماط النوم، إلى أن الذين لديهم ضعف الخطر الوراثي للإصابة بمرض ألزهايمر كانوا أكثر عرضة بنسبة 1 في المائة، بسبب الاستيقاظ مبكرًا في الصباح، كما يبدو أنهم ينامون أقل.


علامة مبكرة على الإصابة بالمرض 


لكن نتائج الدراسة المنشورة في مجلة (Neurology) لا تعني أن الاستيقاظ مبكرًا في الصباح يسبب الخرف. إذ أن أنماط النوم لا تسبب المرض، بل يمكن أن تكون علامة مبكرة على ذلك.

ويقول العلماء إن السبب في ذلك هو أن الجينات التي تهيئ الناس للإصابة بالخرف قد تؤثر أيضًا على النوم، كما نقلت صحيفة "ديلي ميل" عن الدراسة.

قال الدكتور عباس دهغان، أحد مؤلفي الدراسة: "وجدنا أن أولئك المعرضين جينيًا لخطر الإصابة بمرض الزهايمر هم أكثر عرضة لأن يكونوا من أهل الصباح. لكننا لم نجد أي تأثير لصفات النوم على مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر".

وأضاف: "لقد رأينا أن الناس يعانون من اضطرابات النوم قبل حدوث المرض، لكنهم لم يكونوا متأكدين مما إذا كانوا سببًا لها أم كانت علامات إنذار مبكر".

وتقدم الدراسة أدلة ضد السيناريو الأول. إذ يجب إجراء مزيد من الدراسات لتقييم السيناريو الثاني.

كان معظم الأشخاص في البحث من الأوروبيين، لذلك يحذر العلماء من أن النتائج قد لا تنطبق على الأشخاص من أعراق مختلفة.

لا دليل على اضطراب النوم الذي يسبب المرض


قالت الدكتورة سارة إيماريسيو، رئيسة الأبحاث في مركز أبحاث ألزهايمر في المملكة المتحدة: "يُظهر هذا البحث وجود صلة صغيرة بين أنماط النوم المختلفة وخطر الإصابة بمرض ألزهايمر، لكنه لم يجد أي دليل على اضطراب النوم الذي يسبب المرض".

وأضافت: "الخرف ليس جزءًا لا مفر منه من الشيخوخة، وهناك حاجة إلى مزيد من الأدلة حول موضوع النوم المعقد قبل أن نتمكن من إصدار حكم بشأن تأثيره على مخاطر الخرف".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم الكشف عن عقار قيل إنه يوقف تطور مرض ألزهايمر سيتم تتبعه بسرعة ليتم إتاحته في أقرب وقت ممكن.

ويمكن حتى وصف العلاج للمرضى في غضون ستة أشهر ، مما يوفر الأمل لملايين المصابين في جميع أنحاء العالم.

وأظهر المرضى الذين عولجوا بعقار (Aducanumab)، تحسنًا في المهارات اللغوية والقدرة على تتبع الوقت. كما شهد أولئك الذين يستخدمون الدواء فقدانًا أبطأ للذاكرة.

والأدوية المتوفرة حاليًا لعلاج مرض ألزهايمر تخفي فقط أعراض المرض ولا يمكنها إبطاء تطوره. لكن العقار الجديد يساعد في فك تجمعات البلاك في الدماغ، مما يشير إلى أنه يمكن أن يوقف تطور المرض.

ويؤدي مرض ألزهايمر ببطئ إلى تدمير الذاكرة ومهارات التفكير والقدرة على تنفيذ أبسط المهام. 

الكلمات المفتاحية

ألزهايمر الاستيقاظ المبكر النوم دراسة

موضوعات ذات صلة