أخبار

5أنواع من الأعشاب تساهم في تقليل وزنك وتضمن تمتعك بجسم رشيق ..الكركم والكمون أبرزها

لو مكسل عن الطاعة.. عليك بهذه الأمور تزداد همتك

ترك المال للبائع الفقير عند الشراء هل يعد من باب الصدقة؟

المغذيات النباتية ..كنز من الفوائد الصحية .. ألوانها المختلفة تشكل حائط صد ضد الأمراض الخطيرة وتعزز المناعة

أذكار المساء ..من قالها لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به

يستخدمها الجراحون قريبًا.. "لحام الجروح" تقنية طبية بديلة للغرز والدبابيس

لماذا تلد بعض النساء توائم؟.. علماء: محظوظات ولا شيء آخر

ما الحكمة من الابتلاءات وفقدان من نحب؟

ما معنى عضل النساء في قوله تعالى: "فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ"؟

اسم الله "المجيد".. صاحب المجد المطلق

6 علامات تدل على أنك في علاقة صداقة أو حب سامة

بقلم | ناهد إمام | الاحد 20 سبتمبر 2020 - 09:00 م
لا تسير بعض العلاقات بشكل صحي ومتوازن، إذ يغلب عليها التجاوز، والتشوه، مما يجعل أحد الأطراف يشعر بالضعف، والاستباحة، والاستغلال، وتصبح العلاقة بالنسبة له سامة، تستنفذ طاقته وروحه.
وفيما يلي نقدم لك عددًا من العلامات التي تشير أنك في علاقة من هذا النوع، سواء كانت علاقة صداقة أو عاطفية:

 1- إذا كنت دائمًا تفعلين أشياء ضد رغبتك، لإرضاء الطرف الآخر في العلاقة.

 2- إذا كان الطرف الآخر يتحكم في مزاجك العام، أي في حال عدم حديثكما معًا أو شجاركما تجدين نفسك حزينة وغير متقبلة للحياة، وعندما يتحدث معك أو يرسل لك رسالة، تقبلين على الحياة من جديد.

 3- إذا وجدت نفسك تقدمين  التضحيات والتنازلات دائمًا، بحثًا عن راحة الطرف الآخر وفي المقابل لا يقوم هو بأي تضحيات من أجلك.

 4- إن كانت أفعال الطرف الآخر تجاهك دائمًا تتسم بالقسوة، ولا تمتاز بالليونة، وأحاديثكما تمشي في اتجاه واحد هو رغبة هذا الطرف ووضعها فوق رغباتك، فاعلمي أن الطرف الآخر يستغل تعلقك به .

 5- إذا كان الطرف الآخر يتصيد لك الأخطاء  على الدوام ويحاول برمجتك كما يريد، ويلومك ويوبخك.

 6- إذا كنت المبادرة في العلاقة على الدوام ، فأنت تبادرين بالسؤال عن الطرف الآخر، وأنت من يبدأ الحديث والبحث عنه، والاطمئنان عليه.

اقرأ أيضا:

لماذا تلد بعض النساء توائم؟.. علماء: محظوظات ولا شيء آخر

اقرأ أيضا:

ما أعراض تسمم الحمل؟ وكيف يمكن تجنبه؟






الكلمات المفتاحية

علاقة سامة استغلال مبادرة تجاهل اهتمام ارضاء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لا تسير بعض العلاقات بشكل صحي ومتوازن، إذ يغلب عليها التجاوز، والتشوه، مما يجعل أحد الأطراف يشعر بالضعف، والاستباحة، والاستغلال، وتصبح العلاقة بالنسبة