أخبار

بالفيديو.. د. عمرو خالد: ثلاثة أوقات يستجاب فيها الدعاء في رمضان.. احرص عليها

مع أول رحلة تحليق قابلة للتحكم على المريخ.. مروحية ناسا تصنع التاريخ!

6أسباب جعلت ثواب الصدقة مضاعفا في شهر رمضان .. تطفئ غضب الرحمن وتمحو الخطايا.. أكثر منها

للصيام آثار إيجابية على تحسن الحالة المزاجية والتعافي من الاكتئاب

تناول كبسولات تحوي مادة الكافيين .. هل يفسد الصيام؟

دعاء رمضاني .. ردده كل يوم تنل عفو ربك

الفانوس وعلاقته بالمصريين.. تعرف على أصل الحكاية

سؤال الحلقة السابعة.. مسابقة برنامج "منازل الروح" رمضان 2021

أضرب ابني الرضيع كما كان والدي يضربني.. هل أنا مريضة نفسيًا؟

الصحة العالمية: سنتمكن من السيطرة على جائحة كورونا خلال أشهر

دراسة تكشف فوائد تمرين "مؤلم" لمرضى الشرايين الطرفية

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 08 ابريل 2021 - 09:29 ص
Advertisements

قد يبدو المشي السريع مؤلمًا لملايين الأشخاص المصابين بمرض الشريان المحيطي، لكن الأبحاث الجديدة أظهرت أنه أكثر فائدة ويؤدي إلى تحسين الحركة بشكل أفضل.

وشملت الدراسة أكثر من 300 من حوالي 8.5 مليون أمريكي يعانون من داء الشرايين المحيطية. وهو مشكلة شائعة في الدورة الدموية تجعل الشرايين الضيقة تقلل من تدفُّق الدم إلى الساقين.

قالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ماري ماكديرموت، الأستاذة في كلية الطب بجامعة نورث وسترن بشيكاغو: "يمكن للأشخاص المصابين باعتلال الشرايين المحيطية المشي لمسافة بضع بنايات فقط قبل أن يضطروا إلى التوقف والراحة".

ألم أثناء المشي


وأضافت أن اعتلال الشرايين المحيطية يجعل المشي صعبًا، لأن الشرايين الضيقة تمنع وصول الأكسجين إلى عضلات الساق أثناء النشاط.

وأوضحت ماكديرموت، وهي أيضًا نائب رئيس تحرير مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أن "عدم كفاية توصيل الأكسجين لعضلات الساق أثناء المشي يسبب الألم، وعدم الراحة، والضيق، والضعف، أو التشنج".

مع ذلك، فإن المشي "بوتيرة أعلى" - الذي يتم الإشراف عليه عادةً في بيئة الرعاية الصحية - هو معيار الرعاية لمرضى اعتلال الشرايين المحيطية.

في حين أنه يعزز قدرة المريض على المشي لمسافات أطول وأطول، فإن الكثير من المرضى يتوقفون نتيجة الشعور بالألم. لذلك أراد الباحثون معرفة ما إذا كان المشي بوتيرة بطيئة خالية من الألم في المنزل - دون إشراف - يمكن أن يحمل نفس الفوائد.

واختير المشاركون، الذين يبلغ متوسط أعمارهم 69 عامًا، بشكل عشوائي في برنامج المشي البطيء، أو برنامج سريع الخطى، أو عدم وجود برنامج تمارين على الإطلاق. وتم تجهيزهم في مجموعات التمرين بأجهزة لمراقبة شدة المشي.

المشي خمس مرات أسبوعيًا 


وعلى مدار عام، طُلب من مجموعتي التمرينات، المشي خمس مرات في الأسبوع لمدة تصل إلى 50 دقيقة لكل جلسة.

في الشهر السادس والثاني عشر، خضع جميع المشاركين في الدراسة لاختبارات المشي لمسافة ست دقائق وأكملوا الاستبيانات المصممة لتقييم مستوى ضعفهم ووظائفهم البدنية بشكل عام. تم إجراء اختبار جهاز المشي أيضًا في نهاية الدراسة، وأخذ البعض خزعات من عضلات ربلة الساق لتحديد صحة الساق.

وكانت النتائج واضحة: في حين أن أعضاء المجموعة البطيئة ساروا ضعف عدد الدقائق مثل الموجودين في المجموعة سريعة الإيقاع، إلا أنهم في النهاية لم يكونوا أفضل من حيث القدرة على المشي المحسّن من أولئك الذين لم يمشوا على الإطلاق، وفق ماكديرموت.

لكن أعضاء المجموعة السريعة قطعوا خطوات كبيرة في تحديد المدة والمسافة التي يمكنهم المشي فيها. وأظهرت النتائج أنهم كانوا قادرين على تعزيز أدائهم حتى بدون إشراف.

وقال ماكديرموت: "من المحتمل أن يؤدي (التمرين) عالي الكثافة إلى استجابات بيولوجية قد تحسن صحة العضلات وتدفق الدم إلى الساقين".

التمارين الرياضية عالية الكثافة


وقال الدكتور جريج فونارو، مدير جامعة أهمانسون في كاليفورنيا، مركز اعتلال عضلة القلب في لوس أنجلوس الذي راجع الدراسة، إن "هذه النتائج تعزز الدور الأساسي للتمارين الرياضية عالية الكثافة في المرضى الذين يعانون من مرض الشريان المحيطي في الأطراف السفلية".

وأضاف أن رسالة "لا ألم ولا ربح" واضحة. وتابع: "تبين أن التمارين منخفضة الكثافة أقل فعالية بشكل ملحوظ من التمارين عالية الكثافة" عندما يكون الهدف هو تحسين قدرة المريض على العمل ونوعية الحياة بشكل عام.

قالت ماكديرموت إن الدراسة لم تبحث في ما إذا كان هناك أي شيء يمكن لمرضى داء الشرايين المحيطية فعله لتخفيف آلام المشي السريع. وشددت على أن "هناك حاجة لمزيد من البحث".

ونُشرت الدراسة التي تم تمويلها من قبل المعهد الوطني الأمريكي للقلب والرئة والدم، في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.

الكلمات المفتاحية

ألم أثناء المشي المشي خمس مرات أسبوعيًا التمارين الرياضية عالية الكثافة تمرين مؤلم لمرضى الشرايين الطرفية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled قد يبدو المشي السريع مؤلمًا لملايين الأشخاص المصابين بمرض الشريان المحيطي، لكن الأبحاث الجديدة أظهرت أنه أكثر فائدة ويؤدي إلى تحسين الحركة بشكل أفضل.