أخبار

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات هامة للتعامل مع موت حبيب أو قريب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لفك الكرب وقضاء الحوائج

5 علاجات منزلية بسيطة لعلاج اضطراب المعدة.. تعرف عليها

من كتاب حياة الذاكرين طريقك للتخلص من الهموم والكروب والقلق المستمر

عمرو خالد: لو عندك مشكلة مع الإنتظام في صلاة الفجر.. اتبع هذه الطريقة

علمتني الحياة.. "ثق في تدابير الله مهما اشتد الكرب وطال البلاء"

لا تهدأ حتى ترى الدم.. ابنة أختي تجرح ذراعها بالموس.. ماذا أفعل؟

أيام الله.. فيها نصر للأنبياء وفرحة للمؤمنين بهم وهلاك لأعدائهم وعبرة للمقصرين

كيف تتراحم مع ذاتك بعد تجارب الحياة الخاطئة وتراكم الخسارات؟

العليا للدعوة" بـ"البحوث الإسلامية": خطة دعوية صيفية للوعاظ والواعظات أوائل يوليو المقبل

العتق من النار.. الجائزة الكبرى التي يتمناها كل مسلم في رمضان.. ماذا يعني؟

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 11 مايو 2021 - 12:09 ص
Advertisements

أمنية كل مسلم في رمضان أن يكون ممن أعتقهم الله من النار وحرم أجسادهم عليها، تلكم هي الجائزة الكبرى والفوز العظيم والنجاة الكاملة من عذاب جهنم، فماذا يعني العتق من النار ولماذا يكتسب هذه المكانة الرفيعة في أمنيات كل مسلم؟.

 العتق هو أعلى درجات التحريم من النار ، ومعنى العتق من النار : أي أن الله يقضي أن لا يدخل العبد النار أبداً، كما أنه يؤمّنه من الفزع الأكبر ومن عذاب القبر.

كما أن العتق أرقى من المغفرة، المغفرة تعني أن الذنوب تُمحى، لكن الإنسان بعد المغفرة قد يأتي بذنوب أخرى ثم يدخل النار .

أما العتق فإنه لا يدخل النار أبداً، مهما ارتكب من الذنوب والخطايا بعدها فإنها تُغفر له، وذلك لأن الله يعلم ما كان من العبد وما يكون وما هو كائن.

فالمغفرة تُؤمن الماضي والعتق يُؤمن الماضي والمستقبل.

 وأول من أُعتقوا من النار هم أهل بدر(رضوان الله عليهم) فقد قال النبي ﷺ في الحديث القدسي (لَعَلَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ اطَّلَعَ علَى أهْلِ بَدْرٍ فَقالَ: اعْمَلُوا ما شِئْتُمْ فقَدْ غَفَرْتُ لَكُمْ)

وأول عتيق في الإسلام هو العتيق أبو بكر الصديق (رضي الله عنه وأرضاه) حينما قال له النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم :( أنت عتيق اللّه من النار ) فلُقّب بعدها بالعتيق .

ومن علامات العبد المعتوق أنه يُوفق للتوبة، وتراه يسارع بالتوبة والندم والاستغفار بعد كل ذنب يرتكبه حتى يلقى الله وهو على هذا الحال.

وهذا الشهر هو أكبر فرصة للعتق من النار كما قال النبي صلى الله عليه وسلم

((للهِ عندَ كلِّ فِطرٍ عُتقاءُ منَ النارِ )) وفي رواية ((إنَّ للَّهِ عندَ كلِّ فِطرٍ عتقاءَ وذلِك في كلِّ ليلةٍ)) ((فإذا كان آخِرُ ليلةٍ أعتَقَ اللهُ بِعددِ كُلِّ مَنْ مَضَى))

-لذا ألحّو بالدعاء أن يعتق رقابكم من النار وأن تكونوا من عتقاء هذا الشهر الفضيل الذي قال عن فضائله النبي صلى الله عليه وسلم : ((وَإنَّ لِكُلِّ مُسْلِم فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ))

اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا وجميع المسلمين من النار ..

اللهم إنا نسألك العفو والعافية وحسن الخاتمة لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين.

اقرأ أيضا:

من كتاب حياة الذاكرين طريقك للتخلص من الهموم والكروب والقلق المستمر

اقرأ أيضا:

العليا للدعوة" بـ"البحوث الإسلامية": خطة دعوية صيفية للوعاظ والواعظات أوائل يوليو المقبل


الكلمات المفتاحية

العتق من النار شهر رمضان المغفرة النجاة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أمنية كل مسلم في رمضان أن يكون ممن أعتقهم الله من النار وحرم أجسادهم عليها، تلكم هي الجائزة الكبرى والفوز العظيم والنجاة الكاملة من عذاب جهنم، فماذا ي