دعاء السفر.. يحفظ البيت والأهل والمال

الإثنين، 04 مارس 2019 08:03 م
دعاء السفر
فضل كبير لدعاء السفر على المسافر وبيته وأهله

السفر قطعة من العذاب كما وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما جاء في الحديث النبوي (السّفَرُ قِطعَةٌ مِنَ العَذاب يَمنَعُ أحَدَكُم طَعامَه وشَرابَه ونَومَه فإذَا قَضَى نَهْمَتَهُ فلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِه)، والمسافر يكون في حالة من التوجس والقلق على أهله وماله وبيته، ولا يبدد هذا القلق سوى ذكر الله والدعاء.
 وقد أوصانا نبينا بسنته في ترديد دعاء السفر في الذهاب والإياب الذي يقول فيه بعد ركوب الدابة :  الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ( سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ) .
ثم يقول:
" اللهم إنا نسألُكَ في سفرنا هذا البرَّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعْثاءِ السفر، وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل”
وإذا رجع قالهن وزاد فيهن ” آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون ”
" كما يستحب لمن يودع شخصاً مسافراً أن يقول له : ( أَسْتَوْدِعُ اللَّهَ دِينَكُمْ وَأَمَانَتَكُمْ وَخَوَاتِيمَ أَعْمَالِكُمْ ) " ، وهو الدعاء المأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم في توديع الصحابة وجيش المسلمين عند السفر.

اضافة تعليق