أخبار

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

ما الحكم الشرعي للجوء السائقين لرفع تعريفة الركوب بحجة قلة الزبائن

بقلم | superadmin | الجمعة 20 مارس 2020 - 05:27 م

اقرأ أيضا:

"الإفتاء": يجوز التعجيل بإخراج الزكاة قبل استحقاقها للمتضررين من فيروس كورونا

السائقون والأزمات وزيادة تعريفة الركوب 

الفتوي استدلت علي التحريم من خلال الفتوي المنشورة علي الصفحة الرسمية للمجمع بشبكة التواصل الاجتماعي"فيس بوك " بقوله  -تعالى-:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُمبِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ"، وقال رسولالله صلي الله عليه وسلم  "لا يحل مالامرئ مسلم إلا بطيب نفس منه رواه الإمام أحمد".

أشارت فتوي مجمع البحوث الإسلامية إلي أن من الاستغلال المنهي عنه شرعًا ما يقوم به بعض السائقين بفرضزيادة في قيمة الأجرة عن التعريفة المحددة من الجهات المختصة، ومن يفعل ذلك فهوآثم شرعا وسواء كان النقل للركاب أو للبضاعة، وعلى من يتعرض لمثل هذا الاستغلالإبلاغ الجهات المختصة من باب الإيجابية المأمور بها شرعا.

اقرأ أيضا:

"الأزهر للفتوى": الصَّدَقةُ فِي ظِلِّ أزمَةِ كُورونا أَعظمُ الصَّدقَاتِ وسببٌ لدفع البلاء

لجنة الفتوي بمجمع البحوث كانت قد ردت علي تساؤل سابق حول حكم احتكار السلع وقت الأزمات قائلة ، إن الاحتكار وهوحبس الشيء عن البيع والتداول بقصد إغلاء سعره، محرم شرعًا بدليل قول الرسول: "لايحتكر إلا خاطئ"، وقوله: «من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهوخاطئ، وقد برئت منه ذمة الله»، وقوله أيضًا: «من احتكر طعاما أربعين ليلة فقد برئمن الله تعالى وبرئ الله منه".

 احتكار السلع وفيروس كورونا في ميزان الشريعة 

فتوي مجمع البحوث تابعت أنه فضلًا عن تلك النصوص الصريحة القاطعة في النهي عن الاحتكار، فإن القواعد العامةللشريعة الإسلامية تفيد النهي عن الاحتكار لما فيه من الإضرار بالناس، وذلك أنالمحتكر يمتنع عن بيع شيء يحتاج إليه الناس وهذا ظلم، والظلم حرام، قال الكاساني:إذا امتنع البائع عن بيع شىء مع شدة حاجة الناس إليه فقد منعهم حقهم ومنع الحق ظلم.

ومضت اللجنة الي القول : إن الاحتكار لا يقتصر على منع السلع من التداول وحسب، بل إن تواطؤ البائعين على البيعبالسعر الفاحش؛ إعناتا للمشترين وتحقيقًا للأرباح الطائلة صورة من صور الاحتكار،كما أن ترويج الشائعات عن نقصان سلعة معينة أو ارتفاع سعرها ابتغاء إقبال الناسعلى ادخار المزيد منها، حتى يزداد الطلب عليها فترتفع أسعارها نوع من أنواعالاحتكار وصورة من صور الاستغلال المحرم.



من ثم فإن استغلال الأزماتولجوء السائقين لرفع تعريفة الركوب يم اثما شرعيا ومخالفا لتعاليم ال|إسلام وهو ماينطبق علي احتكار السلع ورفع اسعارها وقت الأزمات باعتباره صورة من صور  أكل أموال الناس بالباطل 

 


الكلمات المفتاحية

رفع تعريفة الاجرة الحكم الشرعي اكل اموال الناس بالباطل استغلال مرفوض حرام شرعا الاحتكار محرم منهي عته مجمع البحوث لجنة الفتوي

موضوعات ذات صلة