أخبار

علمتني الحياة.."إن ضاع المعروف عند الناس لن يضيع أبدًا عند الله"

دراسة دولية: تكلفة باهظة لعلاج آثار العنف الجسدي والجنسي ضد المرأة المغربية

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

بقلم | عمر نبيل | السبت 04 ابريل 2020 - 11:45 ص
Advertisements
خلال الفترة الأخيرة، ومع تزايد الابتلاءات والأوبئة في شتى أنحاء العالم، انتشرت ظاهرة غير مطلوبة على الإطلاق، وهي ارتفاع أصوات الناس بالدعاء إلى الله تعالى، وكأن الله -والعياذ بالله- لن يسمع إلا صاحب الصوت الأعلى.
لكن الحقيقة خلاف ذلك تمامًا، فالله تعالى قريب، ويسمع دعاءنا ويرى مكاننا و يعلم حالنا، لأنه هو المنجي من المهالك.
وهذا هو النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم تسليمًا كثيرًا، لما كان في سفرة، و رفع بعض صحابته الكرام رضوان الله عليهم جميعا أصواتهم بالدعاء، فقال لهم:
«اربعوا على أنفسكم، فإنكم لا تدعون أصم ولا بعيدًا، إنما تدعون سميعًا قريبًا ولكن تدعون سميعًا بصيرًا».

اقرأ أيضا:

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

للدعاء آداب

للدعاء آداب، يجب على الكل أن يلم بها، وأولها: خفض الصوت، وذلك أمر إلهي، قال تعالى: «(ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِين » (الأعراف:55)، وقال عن نبي الله زكريا عليه السلام، مادحاً له: «إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا» (مريم 3).
وقال أيضًا سبحانه وتعالى داعيًا إلى خفض الصوت أثناء الدعاء: « وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ » (الأعراف 205).
وهو ما شددت عليه السنة النبوية، فقد وأخرج البخاري في صحيحه عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في قوله تعالى: «وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلا »، أنها قالت: أنزلت في الدعاء.

تأدب مع الله

الدعاء بالأساس هو شكوى العبد يقدمها لمن؟.. لله عز وجل.. لخالق الجبار القادر على كل شيء، فكيف له إذا كان يقدم شكواه إلى مديره، لاشك سيقدمها منمقة مرتبة وربما يرش على خطابه بعضًا من الروائح الطيبة، فما بالنا وأنت تقدم شكواك إلى الله عز وجل، إلى مالك الملك، وجبار السموات والأرض!..
أليس بأولى أن تكون وأنت في رحابه أكثر ثباتًا وتأدبًا؟.. كيف ترفع صوتك وهو يؤكد لك مرارًا أنه قريب وليس ببعيد، قال تعالى: «وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إذَا دَعَانِ».

الكلمات المفتاحية

الدعاء رفع الصوت بالدعاء مناجاة الله الله قريب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled خلال الفترة الأخيرة، ومع تزايد الابتلاءات والأوبئة في شتى أنحاء العالم، انتشرت ظاهرة غير مطلوبة على الإطلاق، وهي ارتفاع أصوات الناس بالدعاء إلى الله ت