أخبار

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

‏المحراب كيف يكون طريقك للنجاة؟

قيام المرأة بالتجسس علي هاتف زوجها في ميزان الشرعية .. دار الإفتاء المصرية ترد

7أنواع من الأطعمة والمشروبات لا تتناولها علي معدة فارغة .. عواقبها وخيمة

فيديو مذهل| "قطة" تنام بين فكي "كلب" بدلاً من الوسادة

بقلم | عاصم إسماعيل | الاحد 05 ابريل 2020 - 02:48 م
Advertisements
اختارت قطة أن تنام بين فكي كلب عن أن تضع رأسها على الوسادة، كما أظهر مقطع فيديو حظي بتفاعل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.
 وقام "كوينتين ستافورد" (22 عامًا)، بتصوير اللحظة المذهلة خلال رحلة من ولاية تكساس إلى لويزيانا. وتمت مشاركة الفيديو عبر تطبيق "إنستجرام"، وشوهد أكثر من 240 ألف مرة منذ الشهر الماضي.
وعبر الآلاف عن دهشتهم من طريقة النوم غير التقليدية. وعلق أحدهم باندهاش: "هل ما زالت تتنفس؟"، وتساءل آخر: "هل هي على قيد الحياة؟"، بينما علق ثالث: "يا إلهي كم هو لطيف. يجب أن يحبا ويثقا في بعضهما البعض".

اقرأ أيضا:

الأزهر يوجه رسالة إلى جماهير الأهلي والزمالك قبل النهائي الإفريقيوعلى الرغم من المخاوف التي انتابت العديد من مشاهدي الفيديو إزاء القطة، إلا أن موقع "ديلي ستار أونلاين" نقل عن صاحبها، إنه لا يوجد أي خطر على الإطلاق.
وأضاف: "لم يسبق أن حدث معهما أي خطأ. لطالما كانت لطيفة. حتى في الفيديو المخيف، كان لطيفًا جدًا. خلاف ذلك، لم تكن بيلا قادرة على النوم".
ويطلق على القطة اسم "بيلا"، والكلب "بوتا". وأشار مالكهما إلى أنهما يعرفان بعضهما البعض منذ ثلاثة أشهر، لافتًا: "نعتقد أنهما أدركا مدى حبنا لكليهما، لذلك قررا أنه من الأفضل أن يتوافقا".
وتابع: "لطالما كانت تريد اللعب، لكن بيلا كانت خائفة بسبب ما مرت به مع الكلاب الأخرى قبل أن نحصل عليها".
 

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اختارت قطة أن تنام بين فكي كلب عن أن تضع رأسها على الوسادة، كما أظهر مقطع فيديو حظي بتفاعل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.