أخبار

مرصد الأزهر يدعو لتشديد العقوبات علي جرائم الكراهية علي أساس ديني

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لكل مشاكل الحياة

قصة حقيقية مع اسم الله الفتاح ستجعلك تبكي من عظمة الله.. يسردها عمرو خالد

كلمات مؤثرة ستعجعلك تبكي من رحمة ربنا.. يكشفها عمرو خالد

7 خطوات ذهبية للتغيير فى أسلوب حياتك.. تعرف عليها

استشعر اسم الله الواسع في أقل من دقيقة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "من كان الخير بضاعته.. كافأه الله بأعلى أجر وأعظم ثمن"

حمية الطعام النئ.. فوائد وأضرار

محادثاتك الخاصة على واتس آب.. هل تتعرض للاختراق والتسريب عن طريق المنصة؟

من يرى مبتلى يحمد الله .. ويردد هذا الدعاء في نفسه

لا تحزن.. النبي يبشرك بهذه البشرى العظيمة

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 15 ابريل 2020 - 09:07 ص
Advertisements

قد تكون الأيام الماضية حملت الكثير من الهم والغم للناس، لكن كيف لأمة نبيها بهذا الخلق، ويحبها كل هذا الحب، ويسأل الله لها الرحمة، ويصل الأمر بأن الله في عليائه يعده بأنه لن يسوءه في أمته، ثم نخاف ونقلق، فمن المفترض أن نفرح ونبتسم، وليس أن نحزن ونغتم، وكيف نغتم وقد زف الله إلينا كل هذه البشريات العظيمة.

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما؛ أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في سورة إبراهيم « رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ ۖ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ۖ وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ » (إبراهيم: 36).

اقرأ أيضا:

مرصد الأزهر يدعو لتشديد العقوبات علي جرائم الكراهية علي أساس ديني

وقال نبي الله عيسى عليه السلام: « إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ » (المائدة: 118)، فرفع يديه وقال اللهم! أمتي أمتي وبكى، فقال الله عز وجل: يا جبريل! اذهب إلى محمد، وربك أعلم، فسله ما يبكيك؟ فأتاه جبريل عليه السلام فسأله.. فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال، وهو أعلم، فقال الله: يا جبريل! اذهب إلى محمد فقل: إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك.

ابتسم وتفاءل

عن سيدنا معاذ بن جبل قال: كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار ليس بيني وبينه إلا مؤخرة الرحل ، فقال عليه الصلاة والسلام: « يا معاذ ، هل تدري ما حق الله على عباده ؟ وما حق العباد على الله ؟ » قلت : الله ورسوله أعلم.

 قال: « فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا ، وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا » فقلت : يا رسول الله ، أفلا أبشر به الناس ؟ قال : «لا تبشرهم فيتكلوا».

الثبات من الله

الثبات يأتي من عند الله عز وجل، فلنسأله الثبات على الحق دائمًا أبدًا، خصوصًا في ظل هذه الأيام العجاف العصيبة، التي يمر بها العالم أجمع، ولكن مع الكثير والكثير من التفاؤل والبشرى بأن الله لن يضيعنا أبدًا.
عن البراء بن عازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المسلم إذا سئل في القبر يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فذلك قوله: «يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالقَوْل الثَّابِتِ فِي الحَياةِ الدُّنيَا وَفِي الآخِرَةِ » (إبراهيم:27).

الكلمات المفتاحية

التفاؤل الحزن الإيمان السعادة

موضوعات ذات صلة