أخبار

دراسة تكشف العلاقة بين هرمونات المرأة واحتمال إصابتها بفيروس كورونا

هذا ما يجب عليك فعله وما تدعو به عند حدوث الزلازل

العثور على خاتم زواج بعد 5سنوات من فقده على الشاطئ

ليس هناك أعمق من هذا القول

لماذا أمرنا الله أن ندعوه بأسمائه الحسنى؟ (الشعراوي يجيب)

دراسة: الابتسامة تجعل "الحقن" أقل إيلامًا

تعاني من الكوابيس الليلية؟.. إليك طريقة التخلص منها

أصغر ملياردير عصامي في العالم.. عمره 25عامًا فقط

د. عمرو خالد يكتب: لماذا كتب الله على نفسه الرحمة ولم يكتب على نفسه الانتقام؟

لموسم الشتاء.. 5 أغذية مفيدة لمواجهة التهاب الحلق

"اللهم إنك عفو تحب العفو" ما نصيبك منها؟.. تعلم من النبي

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 21 مايو 2020 - 11:21 ص
Advertisements
 
ندعو الله سبحانه وتعالى دائما أن يعفو عنا، خاصة في العشر الأواخر بالدعاء: " اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا".
التخلق بهذا الخلق يوجب العفو من الله، فالله سبحانه وتعالي يحب عباده ويحب من يتودد إليهم بالعفو والسماحة.
النبي صلى الله عليه وسلم شهد له الجميع بعظمته وتمام أخلاقه في حلمه وعفوه مع القدرة له صلى الله عليه وسلم.
وقد قال الله سبحانه وتعالى: "خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين".
وقال عز وجل: "فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك".
 [آل عمران 159] .

اقرأ أيضا:

ليس هناك أعمق من هذا القوليقول قتادة رحمه الله تعالى في التفسير: طهّر الله تعالى رسوله من الفظاظة والغلظة، وجعله قريبا، رؤوفا بالمؤمنين رحيما.
وعن الشعبي قال: لما أنزل الله عز وجل: خذ العفو وأمر بالعرف الآية، قال: ما تأويل هذه الآية يا جبريل؟ قال: لا أدري حتى أسأل العالم، فصعد، ثم نزل، فقال: يا محمد إن الله تبارك وتعالى أمرك أن تعفو عمن ظلمك، وتعطي من حرمك، وتصل من قطعك.
ومن قدرته عليه السلام في العفو عند المقدرة أنه صلى الله عليه وسلم، نزل في واد كثير العضاة، وتفرق الناس يستظلون بالشجر.
ونزل رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرة فعلق سيفه، ونام الصحابة نومة، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعونا، وإذا عنده أعرابي.
 فقال: «إن هذا اخترط عليّ سيفي، وأنا نائم، فاستيقظت وهو في يده فقال: من يمنعك مني؟» فقلت: الله ثلاثا، ولم يعاقبه وجلس.
يقول احد الصحابة: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزاة، فأتي برجل فقال: هذا أراد أن يقتلك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لن تراع، لو أردت ذلك لم يسلطك الله علي».
وعن أنس رضي الله تعالى عنه أن ثمانين رجلا من أهل مكة هبطوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبل التنعيم متسلحين يريدون قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فدعا عليهم، فأخذهم سلما فعفا عنهم، واستحياهم.
ولما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة طاف بالبيت وصلى ركعتين، ثم أتى الكعبة فأخذ بعضادتي الباب فقال: «ما تقولون؟ وما تظنون؟» قالوا: أخ كريم وابن أخ كريم قالوا ذلك ثلاثا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أقول كما قال أخي يوسف لإخوته» - عليه السلام- لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين، فخرجوا، فكأنما نشروا من القبور، فأسلموا.
وفي فتح مكة أيضا أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صفوان بن أمية، وأبي سفيان بن حرب، والحارث بن هشام، قال عمر رضي الله تعالى عنه فقلت: قد أمكنني الله عز وجل منهم اليوم، لأعرفنهم بما صنعوا.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مثلي ومثلكم كما قال يوسف عليه السلام لإخوته» : لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم، وهو أرحم الراحمين.
يقول عمر: فانفضحت حياءً من رسول الله صلى الله عليه وسلم كراهية أن يكون يدري، وقد قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قال.

الكلمات المفتاحية

دعاء رمضان اللهم إنك عفو تحب العفو

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ندعو الله سبحانه وتعالى دائما أن يعفو عنا، خاصة في العشر الأواخر بالدعاء: " اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا".