أخبار

في اليوم العالمي للقهوة.. ما لا تعرفه عن صاحبة السعادة

دراسة: أصحاب الاضطرابات النفسية أكثر عرضة للوفاة بكورونا

"وجنات لهم فيها نعيم مقيم".. هل يمكن أن يعيش الإنسان في نعيم وحياته مليئة بالمنغصات؟ (الشعراوي يجيب)

متى وكيف أتأكد من صواب قرار زواجي؟

شيخ الأزهر يطالب بتجريم استخدام مصطلح "الإرهاب الإسلامي"

سماه النبي "السلف الصالح" ودعا لابنته بأن تلحق به

10 نصائح تحبب فيها طفلك الذهاب إلى المدرسة

أبرز 6مشكلات صحية شائعة في المنطقة التناسلية لدى الأطفال.. تعرفي عليها

دراسة: عدم انتظام الدورة الشهرية يعرض المرأة لخطر الوفاة المبكرة

تحرش بامرأة وجاء يبايع النبي.. ماذا حدث؟

أريد الزواج من شخص منفصل عن زوجته بلا طلاق.. وأهلي يرفضون

بقلم | محمد جمال | السبت 30 مايو 2020 - 10:40 م
Advertisements
أنا فتاة أبلغ من العمر 30 سنة، تعرفت على شخص يكبرني بعشرين سنة تقريبا، في بادئ الأمر ظننت أنه مطلق، لكن بعد ذلك اتضح لي أنه منفصل عن زوجته، أي بدون طلاق، كل واحد منهم يعيش في منزل منفصل عن الآخر منذ 6 أشهر تقريبا، ويريد التقدم لي للزواج، كزوجة ثانية.
المشكل أن هذا الأمر في بلدي غير متداول، وعائلتي إن عرفت أنه ليس مطلقا ستعارض. مع العلم أنه سيكون هناك عقد زواج صحيح قانونيا وشرعيا. وأنا مترددة بشأن هذه النقطة أنه ما زال متزوجا. صحيح أنه منفصل، وأننا عندما نتزوج سنعيش بمفردنا، لكن خوفي أن يكتشف أهلي الأمر، وأخسرهم، وخاصة أنهم متشددون في هذه النقطة، وأننا سنخفي الأمر عنهم، ونقول لهم إنه مطلق. أريد منكم نصيحة.

الجواب:
في البداية، إن كون الرجل له زوجة أخرى، لا يمنع شرعا المرأة من الزواج منه، بل أمر بالشرع بقبول الكفء زوجا؛ ففي الحديث الذي رواه الترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض.
قال المناوي في فيض القدير: ( فزوجوه ) إياها وفي رواية:" فأنكحوه " أي: ندبا مؤكدا، بل إن دعت الحاجة وجب.
فإن كان هذا الرجل مرضيا في دينه وخلقه، فليس لأهلك منعك من الزواج منه، ولا يلزمك شرعا إخبارهم بكونه له زوجة، وإن دعتك الحاجة للتورية، فلا بأس بذلك بأن تخبريهم بأنه ليس عنده زوجة، تعنين انفصاله عنها. قال عمر -رضي الله عنه-: أما في المعاريض ما يكفي المسلم من الكذب؟ رواه البخاري في الأدب المفرد.
وإن قدر أن اكتشف أهلك الأمر، وعلموا أنه متزوج، وخشيت ضررهم، فاستعيني بالعقلاء من أهلك، أو غيرهم، ومن ترجين أن يكون قولهم مقبولا عند أهلك. (إسلام ويب)


الكلمات المفتاحية

طلاق انفصال زواج حكم الشرع

موضوعات ذات صلة