أخبار

كيف ضبط الإسلام التعاملات المالية.. ولماذا؟

أربعة لم يستطع عبد الله بن عباس مكافأتهم.. فمن هم وما صفاتهم؟

هل تجب الزكاة علي العقار الذي امتلكه والسيارة التي أركبها ؟دار الإفتاء المصرية

فوائد لا تحصي للكافيين .. يحمي من 5أمراض قاتلة بينها السرطان والسكتة الدماغية

أذكار المساء..من قالها أعجزالملائكة عن تقدير ثوابه

"بغلة .. سراج.. وفخذ جمل".. خطورة الهدايا عند القاضي

أربع مصائب حلها في أربع كلمات

ماذا يؤدي الإفراط في تناول المضادات الحيوية؟

ماذا أفعل بعد تخرجي من الجامعة؟

لماذا جعل الله الطيور قدوة لبني البشر في معاملة الآباء؟ (الشعراوي)

لهذه الأسباب..التباعد بين المصلين بالمساجد في زمن كورونا جائز

بقلم | علي الكومي | الاثنين 01 يونيو 2020 - 02:21 ص
Advertisements

مركز الأزهر العالمي للفتوى للإلكترونية أكد إن التباعد بين المُصلين بسبب تفشي فيروس كورونا في صلاة الجماعة جائز بغير كراهة، لافتًا إلى أن تسوية الصفوف مطلوبة

المركز قال في منشور له  علي صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» :من  المُقرر شرعًا لإقامة صلاةالجماعة -كما هو معلوم- اتحاد مكان الإمام والمأموم فيها، واتباع الإمام، وتسويةصفوف المأمومين، واتصالها، وسد خللها.

 شروط حسن الصلاة وتمامها 

مركز الأزهر العالمي  نبه في منشوره أن تسوية الصفوف وسد خللها من حسن الصلاة وتمامها؛ لقول سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم "سَوُّواصُفُوفَكُمْ، فَإِنَّ تَسْوِيَةَ الصُّفُوفِ مِنْ إِقَامَةِ الصَّلاَةِ"، متفقعليه.

المركز استشهد بما روى عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، عَنِ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "أَقِيمُوا صُفُوفَكُمْ، فَإِنِّي أَرَاكُمْ مِنْ وَرَاءِ ظَهْرِي"، وَكَانَ أَحَدُنَا يُلْزِقُ مَنْكِبَهُ بِمَنْكِبِ صَاحِبِهِ، وَقَدَمَهُ بِقَدَمِه، أخرجه البخاري.

واعتبر منشور المركز أن المراد بتسوية الصفوف: إتمام الأول فالأول، وسد الفُرج، ويحاذي القائمون فيها؛ بحيث لا يتقدم صدر أحد ولا شيءمنه على من هو بجنبه، ولا يشرع في الصف الثاني حتى يتم الأول، ولا يقف في صف حتى يتم ما قبله، المجموع شرح المهذب .

اقرأ أيضا:

كيف ضبط الإسلام التعاملات المالية.. ولماذا؟

وتابع مركز الأزهر: كانت تسوية الصفوف أمرًا مرغوبًافيه، ومستحبًّا شرعًا على قول جمهور الفقهاء؛ إلا أن المحافظة على النفس مقصدضروري من مقاصد الشريعة الإسلامية، يباح لأجله -بغير كراهة- تباعد المُصلين في صلاة الجماعة كإجراء احترازي لمنع تفشي الإصابة بفيروس كورونا؛ سيما وأن تباعدالمُصلين في صلاة الجماعة لا يبطلها وإن لم تكن هناك حاجة تدعو إليه، فكيف إن وجدت حاجة معتبرة وهي خوف انتشار العدوى؟!.

ومضي المركز للقول : إن الضرورات تبيح المحظورات، ودرأمفسدة انتقال العدوى أعظم من مصلحة وصل الصفوف؛ الذي هو من تمام الصلاة، لا من أركانها، ولا من شروط صِحتها، ما دام الإمام والمأمومون جميعًا في مكان واحد، 

 الإمام الكاساني رحمه الله علق علي هذا الأمر قائلا : (ولو اقتدى بالإمام في أقصى المسجد والإمام في المحراب جاز؛ لأن المسجد على تباعد أطرافه جعل في الحكم كمكان واحد..

 التباعد بين المناكب والصفوف

وأجاز المركز التَّباعد بين المُصلين بنوعيه "التباعدبين المناكب، والتباعد بين الصفوف" إلا أنه لا تسقط تسوية الصفوف مع تباعد المصلين فيها؛ لأنها من شِعار صلاة الجماعة، ولأنه لا ضرورة ولا حاجة تدفع لتركها؛ إذالميسور لا يسقط بالمعسور، والضرورة تقدر بقدرها.

المركز شدد في نهاية منشورة علي ضرورة العودة لرص الصفوفع لى ما كانت عليه من تسوية واتصال لا خلل فيه ولا فُرَج بعد ارتفاع البلاء بإذن الله؛ فإن الأمر إذا ضاق اتسع، وإذا اتسع ضاق كما هو مقرر فقهًا، مع الحث على ضرورة اتباع إرشادات الوقاية التي تَصدُر عن الهيئات المُختصَّة؛ رفعًا للضَّرر،وحِفظًا للأنفُسِ.


الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا زمن كورونا التباعد بين المصلين جوار التباعد اباحة التباعد داخل المساجد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled من المُقرر شرعًا لإقامة صلاةالجماعة -كما هو معلوم- اتحاد مكان الإمام والمأموم فيها، واتباع الإمام، وتسويةصفوف المأمومين، واتصالها، وسد خللها.