أخبار

كيف تتوضا كما علمنا النبى الكريم؟.. عمرو خالد يجيب

لشفاء سريع.. أطعمة يجب أن تتناولها إذا كنت مصابًا بعدوى كورونا

عمرو خالد يكشف: تجربة عجيبة مع التسبيح فى غابة منعزلة.. هذه تفاصيلها

لا يعجبني أي عريس! وأهلي غاضبون ماذا أفعل؟.. د. عمرو خالد يجيب

الفطريات الخضراء.. إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن عدوي الفطريات الجديدة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هل يجوز قطع الصلاة لتلبية نداء أمي المسنة؟.."الإفتاء" تجيب

قصة مؤثرة حدثت للنبى تعلمك الرضا في أشد الابتلاءات.. يسردها عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. ادعي لنفسك ولأولادك كل يوم بدعاء النبي الكريم

4 ممارسات بسيطة تساعد علي شفاء الجروح بشكل أسرع.. تعرف عليها

5أمراض خطيرة يجلبها لك الحجر المنزلي .. حاول تجنبها بهذه الوصفة

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 03 يونيو 2020 - 04:56 م
Advertisements

أجبر فيروس كورونا قطاعات واسعة من العالم علي لزوم منازلهم خضوعا للحجر المنزلي  للمصابين أو خوفا من تفشي الجائحة ولكن رغم إيجابية هذا الأمر في الحد من انتشار الجائحة الإ أن هناك تداعيات سلبية للأمر علي الصحة العامة نتيجة المكوث في المنزل لفترة طويلة

دراسة بريطانية حذرت من خطورة البقاء في المنزل لمدة طويلة بدون حركة أو التعرض للشمس وهو أمر قد لا  يحدث في البداية لكن بمضي الوقت ، ومرور  10 أيام، تبدأ بالشعور بالتعب، بغض النظر عن عدد ساعات النوم التي حصلت عليها.

التعرض للشمس ضروري خلال الحجر الصحي 

ومن المهم الإشارة إلي أن  البقاء في المنزل  يحد من كمية ضوء الشمس التي يحصل عليها الجسم، وعادة عندما تضرب أشعة الشمس عينيك، تعطي إشارة للدماغ للتوقف عن إنتاج هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون الذي ينظم النوم، وبدون التعرض لإشعة الشمس، يستمر الجسم بإنتاج الميلاتونين، مما يجعلك تشعر بالتعب والنعاس طوال الوقت،.”.

الدراسة شددت علي أن ضوء الشمس هو أيضاً محفز لجسمك لإنتاج السيروتونين، المعروف أيضاً باسم هرمون السعادة، ويساعد على تنظيم مزاجك، وبدون التعرض لأشعة الشمس، ستنخفض مستويات السيروتونين مما يؤدي للشعور بالاكتئاب، وهذا هو أحد أسباب الاضطرابات العاطفية الموسمية، والاكتئاب الشائع خلال أشهر الشتاء الطويلة.

التعرض لأشعة الشمس واستنشاق الهو يحمل تأثيرات إيجابية ، فالتواجد بالخارج يمنحك فرصة استنشاق هواء منعش يحسن من حالتك المزاجية ويقلل من شعورك بالتوتر، أما الهواء الموجود في المنزل فهو أكثر تلوثاً، ولا يمنحك هذا الشعور، كما أن يزيد من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وبعد 4 أشهر من البقاء في المنزل، سيبدأ جسمك بفقدان فيتامين د الضروري لصحة العظام والأسنان والتنظيم العضلي، وإذا لم تفعل شيئاً لمواجهة هذا الانخفاض، فقد تبدأ بالشعور بمزيد من التعب، كما أن فيتامين د ضروري لتعزيز قوة جهاز المناعة.

نقص فيتامين "د "والأزمات القلبية

ويؤدي الانخفاض الحاد في هذا الفيتامين إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطانات وكسور العظام وتسوس الأسنان الشديد.

الدراسة البريطانية شددت علي ضرورة علي ضرورة التمتع بقسط معقول من أشعةالشمس  والهواء النقي وممارسة الرياضة لما لهذا الثلاثي المهم من تأثيرات إيجابية علي الصحة النفسية والجسمية ويجنب اي شخص التداعيات  الخطيرة للمكوث في البيت لمدة ليست بالقصيرة



الكلمات المفتاحية

الحجر المنزلي غياب الشمس والهواء التعرض للازمات القلبية ممارسة الرياضة امراض خطيرة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled البقاء في المنزل يحد من كمية ضوء الشمس التي يحصل عليها الجسم، وعادة عندما تضرب أشعة الشمس عينيك، تعطي إشارة للدماغ للتوقف عن إنتاج هرمون الميلاتونين،