أخبار

قرارات جديدة من فيسبوك وإنستجرام خاصة لحماية الأطفال والمراهقين

أصب على ابني وابلًا من الشتم والصراخ كلما أخطأ ثم أندم .. بم تنصحونني؟

شاب صغير ويشعر بالخوف من الدفن بعد الموت.. بهذا رد عليه العلماء

طريحة الفراش وأفكر في الانتحار منذ فسخ خطوبتي.. لمن أذهب؟

بالفيديو..مرسيدس تكشف عن سيارتها إس- كلاس الكهربائية المزودة بلوحة قيادة "كونية" ومزايا وإمكانيات مذهلة

زوجي متعاطي للحشيش ويقول أنه ليس إدمانًا ولا يضر.. فهل هذا صحيح؟

دراسة تكشف مفاجأة عن قوة الأجسام المضادة بعد الجرعة الثانية من لقاح "سينوفاك" الصيني

4 شروط تبيح إنجاب عن طريق أطفال الأنابيب.. تحددها دار الإفتاء المصرية

8فوائد سحرية للتين الشوكي .. تعزيز جهاز المناعة ومقاومة الخلايا السرطانية أبرزها

ماذا حدث لقتلة عثمان؟.. عقوبات تفوق الخيال

مؤتمر رابطة الجامعات الإسلامية يناقش تحديات التعليم الإسلامي بعد زمن كورونا

بقلم | علي الكومي | الخميس 11 يونيو 2020 - 07:47 م
Advertisements

يعقد المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ورابطة الجامعات الإسلامية مؤتمرًا دوليًّا افتراضيًّا حول: التحديات التي تواجه التعليم الإسلامي العالي بعد أزمة كورونا وذلك يوم السبت 11 يوليو .كورونا.

الدكتور علي النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، أهمية عقد هذا المؤتمر  في هذه الظروف بعد جائحة كورونا التي أثَّرت على العملية التربوية والتعليمية في أغلب مناطق العالم مشيرا إلى أن المجتمعات المسلمة إحدى المكونات الأساسية للمجتمعات الإنسانية، تأثرت معاهدها وكلياتها وجامعاتها من تداعيات هذه الجائحة، لهذا قررنا في المجلس تنفيذا لأهدافه عقد هذا المؤتمر الدولي بالشراكة مع رابطة الجامعات الإسلامية؛ من أجل النهوض بالمستوى الوظيفي لهذه المؤسسات..

الجامعات الإسلامية فيزمن ماا بعد كورونا 

وبدوره أكد أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب أنه قد آن الآوان للمعاهد والكليات والجامعات الإسلامية المنتشرة في شتى أنحاء العالم أن تفكر في نظم وأنساق جديدة للتعليم خاصة التعليم عن بُعد والذي فرضته هذه الظروف التي يعيشها العالم حاليا في ظل أزمة كورونا.

ولفت إلي  أن الجامعات الإسلامية في العالم الإسلامي وفي المجتمعات المسلمة المنتشرة في دول العالم تذخر بالكفاءات القادرة على الإسهام في مواجهة التحديات لاسيما تلك التي فرضتها أزمة كورونا.. وتنبع أهمية هذا المؤتمر من أنه يتشارك في تنظيمه منظمتان كبيرتان وعدد كبير من الجامعات، ويشارك فيه متخصصون من كل مكان.

حول محاور المؤتمر والقضايا التي سيدور حولها النقاش  في المؤتمر الدولي قال  الدكتور محمد بشاري الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ونائب رئيس رابطة الجامعات، أن المؤتمر يتضمن تسعة محاور، المحور الأول: تحديث المناهج التعليمية من حيث الموضوعات والمجالات التي يتم تقديمها.

أما المحور الثاني بحسب الدكتور البشاري فيدور حول : تحديث الكتاب الجامعي بصورة تجعله يركز على الفكرة والمنهج والمهارة والتفكير الناقد أكثر من التركيز على المعلومة والموضوع.

محاور مؤتمر رابطة الجامعات الإسلامية

فيما يحل   تأهيل الأساتذة الجامعيين وتدريبهم على النظم التعليمية الحديثة التي يتم تطبيقها في التخصصات الاجتماعية والإنسانية والتطبيقية سواء في التدريس أو التقويم كمحور ثالث لأعمال المؤتمر .

رابع محاور المؤتمر كما أكد الدكتور البشاري فيتطرق الي  تطوير نظم للتقويم جديدة تعتمد على قياس المهارات العقلية، وليس قياس التحصيل المعرفي بينما يدور المحور الخامس  تطوير مناهج عالمية من حيث المعايير ومحلية من حيث المحتوي والموضوع.

فيما يناقش المحور السادس  تطوير مساقات موحدة في الموضوعات الثابتة المتفق عليها مثل: مناهج القرآن الكريم، والسُّنة النبوية والعقيدة وأصول الفقه، والقواعد الفقهية، وأسباب اختلاف الفقهاء، والفقه المقارن، وعلوم اللغة.

سابع محاور المؤتمر طبقا لتصريحات بشاري فيتمثل في طرق الاستفادة  الاستفادة من الخبرات الرائدة والمنهجيات الحديثة في العلوم الاجتماعية والإنسانية في تقديم المناهج الإسلامية بشكل عصري يجمع بين الأصالة والمعاصرة.

ثامن محاور المؤتمر يتخلص في  توفير آلية دولية لتدريب أعضاء هيئة التدريب على تنفيذ التعليم عن بعد، ومن خلال وسائط تكنولوجية.

وتختتم أعمال المؤتمر في المحور التاسع حيث  تفعيل دور المؤسسات الدولية التي تعنى بالتنسيق بين الجامعات مثل: رابطة الجامعات الإسلامية، واتحاد الجامعات الإسلامية.

وعن المشاركة المؤتمر في المؤتمر قال نبيل السمالوطي مقرر لجنة المؤتمرات برابطة الجامعات الإسلامية، ينتظر أن يشارك في المؤتمر أكثر من مائتي شخصية ما بين وزراء ورؤساء جامعات ومتخصصين من الجامعات الإسلامية وفي طليعتها جامعات: الأزهر، محمد الخامس بـ"أبو ظبي" الوصل بدبي، القاهرة دمياط، الملك فيصل بتشاد، بلاد الشام بسوريا، الإسراء بفلسطين، الإسكندرية، الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة، جامعة القدس، 

كما تضم قائمة قائمة الجاماعات المشاركة بحسب السمالوطي كلية الكوت الجامعة بالعراق، الجامعة الحديثة بصنعاء، أم القرى بمكة المكرمة، دار السلام كونتور وشريف هداية الله بإندونيسيا، معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية، الجامعة الدولية الإلكترونية، والأكاديمية البحرية.. مشيرا إلى أن المؤتمر سينتج عنه مبادرات مهمة فضلا عن نشر أعمال المؤتمر، للعظيم الاستفادة من أعمال للباحثين وصناع القرار.

بحوث محكمة من كبار المتخصصين 

وعن اللجنة العلمية المشكلة أكد الدكتور أحمد علي سليمان المنسق العام للمؤتمر، أن جميع الأبحاث ستخضع للتحكيم العلمي من قبل لجنة علمية تم اختيارها على أسس معيارية لثمثل أقاليم العالم المختلفة، كما نستهدف مشاركة كبار المتخصصين من شتى الدول الإسلامية والمجتمعات المسلمة حول العالم؛ للخروج برؤية عالمية وبرامج ومشوعات تتعاطي هذه الجائحة ومع الأزمات التي يمكن أن تحدث في المستقبل بمنهجية علمية قابلة للتنفيذ على أوسع نطاق، مع الأخذ في الاعتبار إعادة ترتيب الجامعات الإسلامية لأهدافها وأولوياتها لتحقيق ما نصبو إليه

الكلمات المفتاحية

رابطة الجامعات الاسلامية المجلس العالمي للمجتمعات الاسلامية التعليم الاسلامي في زمن ما بعد كورونا تحديات مؤتكر افتراضي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنه قد آن الآوان للمعاهد والكليات والجامعات الإسلامية المنتشرة في شتى أنحاء العالم أن تفكر في نظم وأنساق جديدة للتعليم خاصة التعليم عن بُعد والذي فرضت