أخبار

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها ثبت الله أقدامه علي الصراط يوم القيامة

باحثون: طفرة فيروس كوفيد 19 أكثر عدوى!

الصدق وسيلتنا لدخول الجنة.. كيف ذلك؟

يغار بشدة من احتضان وتقبيل زوجته لأخيها من الرضاعة.. ما الحكم؟

الغدة الكظرية.. أين توجد وما أهميتها؟

لهذا حث الرسول على أفضلية تناول الطعام والشراب بحال الجلوس.. الطب الحديث يكشف الإعجاز النبوي

ما الحكم الشرعي لإلقاء السلام علي المارة برفع اليد إو الإشارة وهل يغني هذا عن التلفظ به ؟

4أطعمة تمنع تساقط الشعر .. اجعليها ضيفا دائما علي مائدتك

أذكار المساء .. من قالها عشرا استجاب الله له دعاءه

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

نظرات زميلتي في العمل تخيفني وتوترني.. كيف أتصرف معها؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 14 يونيو 2020 - 09:41 م
Advertisements

زميلتي غريبة الأطوار، وأكثر ما يقلقني من جهتها هو نظراتها الغريبة، فهي تحدق فيّ أحيانًا، وتجحظ عينيها، وتنظر بسخرية واحتقار أحيانًا أخرى، وأنا أصبحت متوترة وخائفة.

كيف أتصرف معها؟

الرد:

مرحبًا بك صديقتي، النظرة ليست دليلًا حاسمًا على شخصية، أو مشاعر.
هذه هي الحقيقة.
فربما صاحب النظرات الغريبة مضطرب نفسيًا أو مريضًا، وربما هو شخص مزعج في التواصل معه على الرغم من عدم سوء طويته.
لن تخبرك النظرات عن الحقيقة وراءها، وسيبقى الأمر تخمينات،  لذا ما هو بإمكانك هو "المواجهة"، ويستحسن ألا يكون ذلك سرًا بل في العلن، أسأليها بصوت عال أمام الزملاء :" لم تنظري لي هكذا"، ولا تخافي، انظري لها في عينيها وبثبات انفعالي وأسأليها.
لا شئ لوقف توترك وخوفك وهواجسك، وايقاف فعلتها المسيئة والمؤذية لك بنظراتها وحماية مشاعرك، سوى هذه الطريقة، فجربي، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

اقرأ أيضا:

حتى لا تضيع موهبتك وتستغلها بشكل سيئ؟



الكلمات المفتاحية

زميلة نظرات مواجهة ثبات انفعالي حقيقة

موضوعات ذات صلة