أخبار

أحسن ما قيل في تعزية المظلوم.. ماذا قال عابد الجزيرة ميمون بن مهران؟

صور| جيش من "السلطعونات العملاقة" يحاصر عائلة على شاطئ البحر

كلنا قاطع رحم.. "اقبض وصل رحمك"

علمني النبي.. "صلوا على من كان التواضع خلقه"

شاهد حكمة النبي في التعامل مع زوجاته.. يكشفها عمرو خالد

هذا هو السبيل لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

كيف تستشعر حب النبي في قلبك عند الصلاة عليه؟.. عمرو خالد يجيب

عيشة الملوك.. 7 عادات صحية يمكن أن نتعلمها من أفراد العائلات الملكية

دعاء في جوف الليل: اللهم إنّا نعوذ بك من كبائر الذنوب وصغائرها

‫ فكرة جديدة رائعة لتتذوق حلاوة الصلاة.. يوضحها عمرو خالد

بعد اكتشاف أن كورونا ينتقل في الهواء.. إليك أبرز التدابير الوقائية التي يجب اتخاذها

بقلم | مها محي الدين | الاربعاء 08 يوليو 2020 - 01:36 ص
Advertisements
تشير الدلائل العلمية الحديثة إلى أن الفيروس التاجي الجديد يمكن أن يبقى موجود لساعات الهواء علي شكل قطرات صغيرة، مما يصيب الناس أثناء استنشاقهم.
وهذه المعلومة هي الأخطر فيما يخص الأماكن الداخلية المزدحمة ذات التهوية الضعيفة، وقد يساعد هذا في تفسير استمرار تفشي الفيروس بشكل موسع في جميع أنحاء العالم.
ومن غير الواضح حتي الأن عدد المرات التي ينتشر فيها الفيروس عبر هذه القطرات الصغيرة، مقارنةً بالرزاز الذي يخرج عندما يسعل أو يعطس المريض، أو ينتقل عن طريق ملامسة بالأسطح الملوثة، حسبما قال لينسي مار ، خبير الهواء في فرجينيا تيك.
ويتم إطلاق الرزاز الجوي حتى عندما يقوم شخص بدون أعراض بالزفير أو التحدث أو الغناء، وفقًا لمار وأكثر من 200 خبير آخر، والذين حددوا الأدلة في رسالة مفتوحة إلى منظمة الصحة العالمية.
وقالوا إن الشيء الواضح هو أنه ينبغي على الناس التفكير في تقليل الوقت داخل المنزل مع أشخاص من خارج أسرهم، كما يجب على المدارس ودور المسنين والشركات النظر في إضافة فلاتر هواء جديدة قوية، وأضواء فوق بنفسجية يمكن أن تقتل الفيروسات المحمولة في الهواء.
وفي التقرير التالي الذي نشره موقع timesofindia ستجد إجابات لبعض الأسئلة التي أثارها هذا الاكتشاف الجديد، والذي سيؤثر بالتأكيد علي تعاملنا مع الفيروس في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا:

صور| جيش من "السلطعونات العملاقة" يحاصر عائلة على شاطئ البحر


ماذا يعني أن ينتقل الفيروس في الهواء؟

الفيروسات الذي يحملها الهواء يمكن أن تصيب الإنسان مثلها مثل مسببات الأمراض الأخري، وهناك علي سبيل المثال فيروس نقص المناعة البشرية، وهو حساس للغاية للبقاء خارج الجسم، لذا لا ينتقل عن طريق الجو، لكن الفيروس المسبب للحصبة محمول جوا، وخطير جدا، حيث يمكن أن يعيش في الهواء لمدة تصل إلى ساعتين.
وبالنسبة للفيروس التاجي، يتفق الخبراء على أنه لا يتحرك لمسافات طويلة في الجو كما أنه غير قابل للحياة في الهواء الطلق، لكن الأدلة الجديدة تشير إلى أنه يمكن أن يجتاز مسافة تصل إلي طول الغرفة أي لبضعة أمتار، كما يظل قابل للحياة في الهواء لمدة تصل إلي ثلاث ساعات.


كيف يختلف الرزاز الجوي عن القطرات؟

الرزاز عبارة عن قطرات ولكن صغيرة للغاية، وقطرات الرزاز لا تختلف إلا في الحجم، ويشير العلماء إلى أن القطرات التي يقل قطرها عن 5 ميكرون تعتبر رزاز، وللمقارنة، يبلغ قطر خلية الدم الحمراء حوالي 5 ميكرون؛ ويبلغ عرض شعرة الإنسان حوالي 50 ميكرون.
ومنذ بداية الوباء، ركزت منظمة الصحة العالمية ومنظمات الصحة العامة الأخرى على قدرة الفيروس على الانتشار عبر قطرات كبيرة يتم طردها عندما يسعل أو يعاني شخص يعاني من الأعراض.
وهذه القطرات ثقيلة نسبيًا، وتسقط بسرعة على الأرض أو على سطح قد يلمسه الآخرون، وهذا هو السبب في أن وكالات الصحة العامة أوصت بالحفاظ على مسافة لا تقل عن 2 متر من الآخرين، وغسل اليدين بشكل متكرر.
ويعرف العلماء الآن أن الناس يمكن أن ينشروا الفيروس حتى في غياب الأعراض - دون السعال أو العطس - وقد يفسر الرزاز الجوي هذه الظاهرة.
ونظرًا لأن الرزاز الجوي أصغر، فهو يحتوي على فيروس أقل بكثير من القطيرات، ولكن لأنها أخف، يمكن أن تستمر في الهواء لساعات، خاصة في غياب الهواء النقي، في مساحة داخلية مزدحمة، يمكن لشخص واحد مصاب أن يطلق ما يكفي من الفيروس المتطاير مع مرور الوقت لإصابة العديد من الأشخاص.
ولكي تكون القطرات مسؤولة عن هذا النوع من الانتشار، يجب أن يكون الشخص الواحد على بعد بضعة أقدام من جميع الأشخاص الآخرين، أو أن يلوث شيئًا لمسه أي شخص آخر.

اقرأ أيضا:

دراسة: خفض الراتب يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية


هل يكفي التباعد الجسدي وغسل الأيدي في تجنب القطرات؟

لا يزال التباعد الجسدي مهمًا جدًا، فكلما اقتربت من شخص مصاب، زاد تعرضك للرذاذ والقطرات، كما يظل غسل يديك وسيلة وقاية هامة أيضا.
ولكن الجديد هو أن هذين الشيئين قد لا يكونا كافيين، قال مار: "يجب أن نولي نفس القدر من التركيز على أقنعة الوجه والتهوية الجيدة كما نفعل مع غسل اليدين، ويمكننا أن نقول الأن، أن هذا مهم بنفس القدر، إن لم يكن أكثر أهمية".


هل مازال القناع فعال في الوقاية من تلك القطرات؟

قد يحتاج جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية إلى ارتداء أقنعة N95، التي تقوم بتصفية معظم قطرات الرزاز الجوي.
وبالنسبة للأشخاص العاديين، ستظل أقنعة الوجه القماشية تقلل من المخاطر بشكل كبير، طالما يرتديها معظم الناس، لكن في المنزل، عندما تكون مع عائلتك أو مع رفقاء السكن الذين نعرف أنهم غير مخالطين لأية حالات، قد تكون الأقنعة غير ضرورية، ولكن قال الخبراء إن ارتداءه في الأماكن داخلية الأخرى سيكون هام الفترة القادمة.
أما بالنسبة للمدة الآمنة، فإن الإجابة عليها صعبة للغاية، ويعتمد على ما إذا كانت الغرفة مزدحمة للغاية بحيث لا تسمح بمسافة آمنة عن الآخرين، وما إذا كان هناك هواء نقي يدور عبر الغرفة.

اقرأ أيضا:

الوفاء في صورة.. الكلاب تحتضن جثة الرجل الذي كان يطعمها


ما هي أهم الأشياء التي يمكنني القيام بها لتقليل مخاطر الإصابة؟

أبقي قدر المستطاع في الهواء الطلق، وعلى الرغم من الصور العديدة للأشخاص على الشواطئ، حتى الشاطئ المزدحم إلى حد ما، من المرجح أن يكون أكثر أمانًا من المقهي أو المطعم الملئ بالهواء المعاد تدويره.
ولكن حتى في الهواء الطلق ، ارتدِ قناعًا إذا كان من المحتمل أن تكون قريبًا من الآخرين لفترة طويلة.
ويقول مار، "عندما نكون في الداخل، فإن الشيء البسيط الذي يمكن للناس القيام به هو "فتح نوافذهم وأبوابهم كلما أمكن ذلك"، ويمكنك أيضًا تحديث الفلاتر في أنظمة تكييف الهواء في منزلك، أو ضبط الإعدادات لاستخدام المزيد من الهواء الخارجي بدلاً من الهواء المعاد تدويره".
وقد يتحتم علي المباني العامة والشركات استخدام أجهزة تنقية الهواء والأضواء فوق البنفسجية التي يمكن أن تقتل الفيروس، وعلى الرغم من سمعتها، قد لا تشكل المصاعد خطرًا كبيرًا، مقارنةً بالحمامات العامة أو المكاتب ذات الهواء الراكد حيث يمكنك قضاء وقت طويل.
وإذا لم يكن أيًا من هذه الأشياء ممكنًا، فحاول تقليل الوقت الذي تقضيه في مساحة داخلية، خاصة بدون قناع، فكلما أمضيت وقتًا أطول في الداخل، زادت جرعة الفيروس التي قد تستنشقها.

اقرأ أيضا:

دراسة: الدماغ البشري يصل ذروته في سن 35 عامًا

اقرأ أيضا:

فلكي روسي : هذا ما سوف يحدث في حال سقوط كويكب على الأرض 2 نوفمبر المقبل

الكلمات المفتاحية

كورونا فيروس كورونا الهواء التدابير الوقائية الرزاز الجوي القطرات التباعد الجسدي غسل الأيدي القناع الإصابة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تشير الدلائل العلمية الحديثة إلى أن الفيروس التاجي الجديد يمكن أن يبقى موجود لساعات الهواء علي شكل قطرات صغيرة، مما يصيب الناس أثناء استنشاقهم.