أخبار

كيف تخفف آلام الظهر الناتجة عن العمل من المنزل؟

في الجنة.. ليس هناك انقطاع للنعمة فلا تفوتك ولا تفوتها (الشعراوي)

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

في زمن كورونا.. نصائح لحماية الحامل من مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

معجزة.. لم يتكلم منذ مولده ونطق أمام النبي في شبابه

حكم توكيل المشتري بالشراء لنفسه في البيع بالتقسيط؟

عقار للأنفلونزا يظهر نتائج واعدة في علاج كورونا

رفض والد حبيبته زواجها منها.. فشوه سمعتها على "السوشيال ميديا"

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

دعاء صلاح الذرية والأبناء

10نصائح تعين المسلم علي الصبر علي المعاصي ..ثبات الإيمان في القلب أبرزها

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 02 سبتمبر 2020 - 09:43 م
Advertisements

الإمام ابن القيم الجوزية  رحمه الله  هوَ الإمام مُحمّد بن أبي بكر بن أيّوب بن سعد بن حريز ولِد ابن القيم في عام 691 للهجرة، عرف بغزارة عِلمه وسِعة اطّلاعه حيث برعَ رحمهُ الله تعالى في عُلوم عديدة من أبرزها علوم الحديث والفِقه والتفسير والسيرة، كما أنّهُ أجادَ العربيّة وفُنونها فكانَ هذا باباً لسعة فهمه لعُلوم الشريعة من خِلال فهم كلام الله تعالى وحديثِ رسولهِ عليهِ الصلاةُ والسلام.

وقد تلقي الإمام  ابن القيم الإمام ابن القيم رحمهُ الله تعالى  مختلف العُلوم على عدد من الشيوخ والعُلماء الأجلّاء ولعلّ من أبرزهِم شيخهُ الإمام تقيّ الدين ابن تيميّة، والمعروف بشيخ الإسلام، حيث لازمَ ابن قيّم الجوزيّة شيخ الإسلام ابن تيميّة وسمعَ منه العِلم مُشافهةً ولازمهُ حتّى وفاة شيخهِ ابن تيميّة رحمهُ الله،

ابن القيم بين الشيوخ والتلاميذ

وكذلك من  العلماء الذي تلقي الإمام ابن القيم علي لديهم العلم  الشهاب النابلسيّ، وابن الشيرازي وغيرهِم وفي المقابل فإن  لابن القيّم العديد من التلاميذ الكِبار كذلك، من أشهرهِم هوَ الحافظ ابن رجب الحنبلي الذي اشتهر بحفظه وروايته لحديث رسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم.

وكان للإمام الراحل رحمه الله العديد من  المؤلّفات ، فقد كتبَ في الحديث والسيرة النبويّة وكتبَ في رقائق القُلوب، وما يتعلّق بالعبادات القلبيّة والعقيدة، وتطرّق كذلك للطبّ مُستخلصاً الحِكمة من كلام الله تعالى وكلام نبيّهِ عليهِ الصلاةُ والسلام،:

من أهم الإسهامات التي قدمها الإمام ابن القيم في مجال العقيدة عشر نصائح قيمة أوضح من خلالها وسائل الصبر عن المعصية أولها علم العبد بقبح المعصية ورذالتها و دنائتها و أن الله حرمها ونهى عنها صيانة وحماية للعبد عن الرذائل كما يحمى الوالد الشفيق ولده عن ما يضره.


النصيحة الثانية التي قدمها الإمام ابن القيم تتمثل في الحياء من الله ... فإن العبد متى علم بنظر الله اليه ومقامه عليه وأنه بمرئى من الله و مسمع كان حييا يستحى أن يتعرض لمساخط ربه والحياء أن تنفتح فى قلبك عين ترى بها أنك قائم بين يدى الله ..

 الإمام ابن القيم والصبر علي المعصية 

ثالث النصائح التي قدمها إمام أهل السنة والجماعة تتمثل في مراعاة نعم الله عليك و إحسانه إليك فإذا كنت في نعمة فارعها فان المعاصي تزيل النعم من أنعم الله عليه بنعمة فلم يشكرها عذبه الله بذات النعمة

يبدو حاضرا بقوة ضمن نصائح الإمام ابن القيم الجوزية  الخوف من الله و خشية عقابه وكذلك حب الله حب الله .. فإن المحب لمن يحب مطيع فالمعصية تأتي في الأغلب الأعم من ضعف المحبة ..

ولا يمكننا في هذا السياق  تجاهل شرف النفس وزكائها وفضلها وحميتها فكل هذا يجعلها تترفع عن المعاصى  فضلا عن قوة العلم بسوء عاقبة المعصية وقبح أثرها والضرر الناشئ منها من سواد الوجه وظلمة القلب وضيقه وغمه فإن الذنوب تميت القلوب ..

النصيحة الثامنة التي يقدمها  الإمام ابن القيم الجوزية للصبرعلي المعصية تأتي في إطار  قصر الأمل ويعلم الأنسان أنه لن يعمر فى الدنيا ويعلم أنه كالضيف فيها وسينتقل منها بسرعة فلا داعى أن يثقل حمله من الذنوب فهى تضره ولا تنفعه

ثبات الإيمان والصبر علي المعصية 

من أهم النصائح التي قدمها الإمام ابن القيم رحمه الله  وكذلك تعد مجانبة الفضول فى مطعمه ومشربه وملبسه فأن قوة الداعى الى المعاصى إنما تنشأ من هذه المفاضلات ومن أعظم الأشياء ضررا على العبد بطالته وفراغه فأن النفس لا تقعد فارغة إن لم يشغلها بما ينفعها شغلته بما يضره.

أما السبب الأخير والأهم لكيفية الصبر علي المعصية فصبر العبد عن المعاصى إنما هو بحسب قوة إيمانه.. فيتمثل في  ثبات شجرة الأيمان فى القلب فكلما كان إيمانه أقوى كان صبره أقوى .. وإذا ضعف الايمان ضعف الصبر ومن ظن أنه يقوى على ترك المخالفات والمعاصى بدون الإيمان الراسخ الثابت فقد اخطأ

..



الكلمات المفتاحية

الإمام ابن القيم الجوزية الصير علي المعصية نصائح للتغلب علي المعصية الحياء من الله ثبات شجرة الايمان في القلب

موضوعات ذات صلة