أخبار

أذكار المساء .. من قالها موقنا فمات من ليلته دخل الجنة

كيف تخفف آلام الظهر الناتجة عن العمل من المنزل؟

في الجنة.. ليس هناك انقطاع للنعمة فلا تفوتك ولا تفوتها (الشعراوي)

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

في زمن كورونا.. نصائح لحماية الحامل من مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

معجزة.. لم يتكلم منذ مولده ونطق أمام النبي في شبابه

حكم توكيل المشتري بالشراء لنفسه في البيع بالتقسيط؟

عقار للأنفلونزا يظهر نتائج واعدة في علاج كورونا

رفض والد حبيبته زواجها منها.. فشوه سمعتها على "السوشيال ميديا"

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

6أحكام لصلاة المرأة في الأماكن العامَّة ..بيتها أفضل من المساجد

بقلم | علي الكومي | السبت 12 سبتمبر 2020 - 09:28 م
Advertisements

مركز الأزهر العالمي للفتوي الاليكترونية تطرق من خلال منشور له علي الصفحة الرسمية له علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " إلي الأحكام الشرعية لصلاة المرأة خارج بيتها مؤكدا أن صلاة المرأة في كل الأحوال أفضل من بيتها

وقال المركز في منشوره أن صلاة المرأة في بيتها خير من صلاتها خارجه، بما في ذلك المسجد مستدركا ولكن إن خشيت المرأة فوات وقت صلاةٍ وهي خارج بيتها في مكانٍ عامٍّ؛ بحثت عن مكان تستتر فيه، وأدَّت صلاتها فإن لم تجد، واتخذت ساترًا كجدار أو شجرة، وصلَّت، مع التزامها بالحجاب والسِّتر الكامل؛ صحَّت صلاتُها.

صلاة المرأة خارج بيتها والالتزام الكامل بالحجاب

المركز مضي إلي القول : فإن لم تجد ساترًا من جدار ونحوه، وصلَّت دونه، مع التزامٍ تامٍّ بالحجاب والسِّتر؛ صحت صلاتها، وإن كان يستحب لها أن تضم بعضها إلى بعض حال الرُّكوع والسجود، وألَّا تُطيل فيهما.

المركز نبه كذلك إلي أن رؤية الرجال الأجانب للمرأة أثناء صلاتها لا يُبطلها، مع ضرورة التزامها بالحجاب والستر ويجوز للمرأة أن تؤدي الصلاة وهي لابسة حذاءها ما دام طاهرًا.

يأتي هذا في الوقت الذي أجمع جمهور العلماء  إلي أن صلاة المرأة في غير بيتها تنقسم إلى قسمين القسم الأول : أن تصلي في مجامع الرجال ، كصلاتها في المساجد . والقسم الثاني : أن تصلي في بيت من ذهبت إليه لزيارة أو نحوها .

فأما الأول  وبحسب جمهور العلماء : بالنسبة لصلاتها في مجامع الرجال كالمساجد ، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بين الحكم فيها بيانا شافيا ، فقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ، وبيوتهن خير لهن) فالأفضل للمرأة أن تصلي في بيتها ، لا في المساجد مع الرجال إلا في صلاة واحدة فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمر النساء أن يخرجن إليها وهي صلاة العيدين : عيد الأضحى وعيد الفطر ،

صلاة المرأة في بيت غيرها ثوابها كاملا 

وأما صلاة المرأة في بيت غير بيتها كبيت قصدته لزيارة أو نحوها فإنه لا حرج عليها في ذلك ، وصلاتها فيه كصلاتها في بيتها تماما ، أي : أنها ليست مأجورة ولا مأثومة ، بل صلاتها في البيت الذي ذهبت إليه لزيارة أو نحوها كصلاتها في بيتها الذي هو سكنها.

اقرأ أيضا:

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب



الكلمات المفتاحية

صلاة المرأة في بيتها صلاة المرأة في المسجد ثواب صلاتها في بيتها صلاتها في بيتها أفضل من المسجد مركز الازهر العالمي للفتوي الاليكترونية

موضوعات ذات صلة