أخبار

ماذا نقول فى الدعاء يوم عرفة ؟

فضل يوم عرفة.. هل خاص بالحجيج فقط؟

اليابان تخطط لإنشاء مباني للسكن في المريخ والقمر

هيئة كبار العلماء توصي الحجاج بتجنب الهتافات التي تثير الشحناء و العداوات

برنامج عبادي متكامل ليوم عرفة.. ابدأ الاستعداد له من الآن

4فضائل لصيام يوم عرفة .. العتق من النار أبرزها

هذه شروط الأضحية ومواصفاتها وأنواعها وأفضل وقت لذبحها

أذكار المساء ..من قالها بعثه الله يوم القيامة علي المحجة البيضاء

كيف يمكنك أن تستعيض ببعض النصائح عن الاستشارات النفسية؟

عكرمة بن أبي جهل.. حين يخرج الله من صلب ألد أعدائه من ينصر دينه!

ابنتي شخصية مترددة وترفض العرسان.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:00 م

ابنتي عمرها 22 سنة ومشكلتي أنني أعاني من ترددها خاصة في أمورها الشخصية.

فعندما تشتري أي شيء سواء كان ملابس أو أحذية مثلًا تتردد كثيرًا عند الاختيار، وتستغرق وقت طويل في اتخاذ القرار، وأحيانًا تندم بعد القرار، وهكذا.

ما أقلقني جدًا أن ترددها حدث عندما تقدم لها شخص للزواج، ورفضته بدون أن تجلس معه، وتتعرف عليه، وكررت ذلك مع آخر بعده.

أنا حائرة، وأشعر بالقلق عليها، هل ابنتي مريضة نفسيًا أم ماذا؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..

أحييك لاهتمامك بهذه السمة لدى ابنتك، وملاحظتك لها، وحرصك عليها، فهذا الوعي ليس شائع، والكثير يعتبر التردد أمر عادي، وشائع، ولا ضرر منه، والحقيقة أن التردد المرضي بهذا الشكل خطر ومؤشر غير جيد على صحة الشخص النفسية.

يشيع التردد كعرض لدى المصابين بالوسواس القهري مثلًا، فتجد الشخص متشكك في أفعاله، هل اختياره جيد أم سيء، هل تصرف بشكل خاطئ أم صحيح، وتجده منظم للغاية، دقيق للغاية، ولا مجال للمرونة، أو تقبل الوقوع في الخطأ، وهكذا.

أما موضوع التردد في الزواج، فالبعض يظل في تردده هذا بسبب قرار قديم داخله بعدم الزواج، خوفًا من المسئولية، أو بسبب المرور بتجربة سيئة من قبل، أو التأثر بتجربة فاشلة، قاسية،  في محيطه القريب.

لذا، ولأن هذا الأمر في عمق النفس، فإنه يحتاج إلى مساعدة خبير في هذا، فابنتك يا صديقتي بحاجة للعرض على معالج أو طبيب نفسي لوضع خطة علاجية للتخلص من "التردد"، بمعرفة السبب الحقيقي، الدفين، داخلها، فلا تترددي في مساعدتها نفسيًا، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


الكلمات المفتاحية

وسواس قهري مرض نفسي عرسان تردد مرونة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ابنتي عمرها 22 سنة ومشكلتي أنني أعاني من ترددها خاصة في أمورها الشخصية.