أخبار

علمتني الحياة.. "أهلك هم السند في الحياة"

بالفيديو... عناكب كبيرة تغزو ولاية أسترالية بأعداد ضخمة وتغطيها بشبكات هائلة

الأزهر : تواصل تلقي طلبات المشاركة في الموسم الثاني لمسابقة «مئذنة الأزهر للشعر العربي»

احذر هذا الأمر.. ينسف حسناتك وتصبح هباءً ولو كانت كالجبال

أريد الزواج والطبيب النفسي استغلني.. ماذا أفعل؟

اسهل طريقة لعلاج حصوات المرارة بالأعشاب وبدون جراحة

في ذكري وفاته .. تعرف علي 10محطات في مسيرة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي ..الحاضر الغائب

ذكر الله درجات ودلالات.. والجوارح لها ذكر وهذا أعظمه

هل السحر ممكن أن يؤثر على عقد الزواج؟

توفيت أمي فجأة وأنا طفل ولا زلت أذكرها وأبكي بشدة.. هل هذا طبيعي؟

أغرب حكاية رواها عابد عن الشاعر الفرزدق

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 22 نوفمبر 2020 - 10:38 ص
Advertisements

رويت الكثير من الكرامات والراويات عن عابد البصرة حبيب بن أبي محمد .
ومن غرائب ما روي عنه أنه روي عن الفرزدق الشاعر المشهور، قال: لقيت أبا هريرة بالشام فقال لي أنت الفرزدق؟ قلت: نعم.
 فقال: أنت الشاعر؟ قلت: نعم، فقال: أما إنه إن طالت بك حياة ستلقى أقواما يقولون: لا توبة لك فلا تقطع رجاك من الله عز وجل.
وما روي أيضا من كراماته ما حكاه أحد معاصريه أنه قال :" كنا عند حبيب أبي محمد، فقال رجل: إني أجد وجعا في رجلي فقال له: اجلس، فلما تفرق الناس يقول الراوي: قام فعلق المصحف في عنقه وقال: لا تسود وجه حبيب اللهم عافه حتى ينصرف ولا يدري في أي رجليه كان الوجع.
 فوجد الرجل العافية فسألناه في أي رجلك كان الوجع قال: لا أدري.

اقرأ أيضا:

في ذكري وفاته .. تعرف علي 10محطات في مسيرة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي ..الحاضر الغائب

وقال حبيب: أتانا سائل وقد عجنت عمرة وذهبت تجيء بنار تخبزه فقلت للسائل: خذ العجين، قال: فاحتمله فجاءت عمرة فقالت: أين العجين؟ فقلت: ذهبوا يخبزونه، فلما أكثرت علي أخبرتها.
 فقالت: سبحان الله لا بد لنا من شيء نأكله قال: فإذا رجل قد جاء بجفنة عظيمة مملوءة خبزا ولحما فقالت عمرة: ما أسرع ما ردوه عليك قد خبزوه وجعلوا معه لحما.
وحكي أنه أصاب الناس مجاعة فاشترى من أصحاب الدقيق دقيقا وسويقا مؤجلا وعمد إلى خرائطه فخيطها ووضعها تحت فراشه ثم دعا الله فجاء أولئك الذين اشترى منهم يطلبون حقوقهم، قال: فأخرج تلك الخرائط قد امتلأت، فقال لهم: زنوا فوزنوا، فإذا هو يقوم من حقوقهم.
وحكى جعفر بن سليمان، قال: سمعت حبيبا أبا محمد، يقول: أتانا زوار لنا وقد طبخنا سمكا فكنا نريد أن نأكله فأبطأ الزوار في القعود، فلما قام قلت لعمرة: هات حتى نأكله، قال: فجاءت به فإذا هو دم كثير سائل فألقيناه في الحُش.
وعن جعفر أيضا، قال: كان حبيب أبو محمد رقيقا من أكثر الناس بكاء، فبكى ذات ليلة بكاء كثيرا فقالت عمرة بالفارسية: لم تبكي يا أبا محمد؟ قال لها حبيب بالفارسية: دعيني فإني أريد أن أسلك طريقا لم أسلكه قبل.


الكلمات المفتاحية

الشاعر الفرذق عابد البصرة حبيب بن أبي محمد كرامة عجيبة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled رويت الكثير من الكرامات والراويات عن عابد البصرة حبيب بن أبي محمد .