أخبار

كن متوكلاً لا متواكلاً.. هل يجوز حصر الإسلام في المساجد؟

هل يمكن للأم العصبية تعديل سلوك أطفالها؟

لا تتهاون مع حروق طفلك

لماذا منع الشرع الابن من الاطلاع على عورة أمه؟

حتى تستطيع النجاة بنفسك.. اقرأ وتعلم

قصص مبكية.. يذبح شقيقه أمام والدته.. و9 أبناء يموتون واحدًا واحدًا أمام أمهم

لأبو البنات.. كيف اختار الإسلام لك زوج ابنتك وضمن لها سعادتها؟

عبر وعظات مبكية.. "يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات"

كيف تعرف خروج الكلام من القلب دون غيره؟

بـ 5 خطوات كيف تحافظ على سيارتك؟

وقعت في عشق شاب والرغبة والشهوة تتزايد بينهماوأهلها يرفضونه.. هل يصح أن تتزوجه سرًا؟

بقلم | خالد يونس | الخميس 22 يوليو 2021 - 04:30 م
Advertisements

 أعتذر عما سأقوله.. أنا فتاه عمري 21 عاما، أحببت شابا حد الجنون، وهو أيضا، وعمره 23 عاما، واستمرت علاقتنا 8 سنوات.

تقدم لخطبتي مرات عديدة، ولكن أهلي يرفضونه بشدة، لأسباب عادية، جرى عليها العرف في عائلتنا. ونحن الآن عالقان، وشهوتنا تتزايد.

فهل يجوز لي الزواج سرا دون علم أحد، بشاهدين، وذلك خشية من الوقوع في المحرمات، وخاصة أنه بدأت بوادر منا للوقوع في المحرمات. وسوف يكون هذا الزواج مؤقتا، إلى أن يتم إقناع أهلي وإعلانه للعامة؟

الجواب:


 قال مركز الفتوى بإسلام ويب: إن الولي شرط لصحة الزواج -على الراجح- من أقوال الفقهاء، وهو قول الجمهور، فلا يجوز لك الإقدام على الزواج بغير إذن وليك، وإلا كان الزواج باطلا .

ويمكنك أن تستمري في السعي لمحاولة إقناع وليك، للموافقة على تزويجك من هذا الشاب إن كان في الجملة صاحب دين وخلق محافظا على الصلوات، ومجتنبا للكبائر والمحرمات، وأكثري من دعاء الله أن يوفق إلى إقناع وليك، واستعيني عليه ببعض الوجهاء، هذا بالإضافة إلى الإكثار من الدعاء.

فإن تيسر إقناعه، فالحمد لله، وإلا فارفعي الأمر إلى الجهة المختصة بالنظر في الأحوال الشخصية، لينظر في الأمر ويرفع عنك الضرر، ويتم تزويجك.

 فإن تيسر الزواج، فالحمد لله، وإلا فاقطعي العلاقة بينك وبين هذا الشاب إذا أردت السلامة لدينك والعافية لعرضك.

فلا يجوز للمرأة المسلمة أن تكون على علاقة عاطفية برجل أجنبي عنها، فهذا باب واسع للفتنة، ومدخل من مداخل الشيطان.

وفي فتوى مشابهة قال المركز: لكنك أيتها الأخت السائلة أخطـأت خطأً بالغاً بإقامة علاقة حب مع هذا الشاب ترتبت عليها لقاءات ومحادثات غرامية ونظرات ... إلخ.
وكل هذا لا يحل للمرأة المسلمة مع رجل أجنبي عنها، فالله تعالى يقول: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ [النور:31].
وقال تعالى: فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ [الأحزاب:32].
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يخلونّ رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم. متفق عليه.
وقال صلى الله عليه وسلم:لا يخلونّ رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان . رواه الترمذي وهو صحيح.

بالإضافة إلى حرمة هذه العلاقة شرعاً، أثبتت الدراسات أن أغلب حالات الزواج التي جاءت عن طريق علاقة حب قبل الزواج فشلت وما لبثت بعد الزواج أن انفصمت عراها وتقطعت أوصالها، فالواجب عليك أن تقطعي علاقتك بهذا الشاب فإنه لا تحل لك مواصلة الاجتماع به، ولا الحديث إليه في مثل هذه المواضيع، وهو إن كان صادقاً فليتقدم لخطبتك من أهلك ولينه تلك العلاقة بالزواج ولا يتمادى في الباطل.

اقرأ أيضا:

لماذا منع الشرع الابن من الاطلاع على عورة أمه؟

اقرأ أيضا:

ما علاقة شهور العدة في الطلاق أو وفاة الزوج بخروج المرأة من المنزل؟.. "الإفتاء" تجيب




الكلمات المفتاحية

الحب العشق الزواج رفض الأهل شروط عقد النكاح

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إن الولي شرط لصحة الزواج -على الراجح- من أقوال الفقهاء، وهو قول الجمهور، فلا يجوز لك الإقدام على الزواج بغير إذن وليك، وإلا كان الزواج باطلا . ويمكنك