أخبار

الذهاب إلى العمل بالدراجة يحمي من السرطان وأمراض القلب

دراسة: الانتقال المتكرر من منزل إلى آخر يعرض الأطفال لخطر الاكتئاب

الفقير أعلم باحتياجاته.. فلا تفتئت عليه واترك له الحرية في تحديد أولوياته

تقرأ وتسمع القرآن ولا يؤثر فيك.. نصائح سحرية تفتح قلبك وعقلك

وصاية سحرية للنبي تفتح الطريق لحل أي مشكلة في حياتك

كيف منح الله الحرية للعبد في تنفيذ تكليفاته؟ (الشعراوي يجيب)

هل للسعادة وقت؟ وكيف تحصل عليها؟

أشياء طور بها الصحابة إمكاناتهم الفردية في وقت الفراغ والملل

الكذب في كتابة السيرة الذاتية للالتحاق بوظيفة

قصة بناء الكعبة: حجارتها من 5 جبال وامرأة شاركت ببنائها لأول مرة

أمي لا تقبل النصيحة.. هل دعاؤها علينا مستجاب رغم ظلمها؟

بقلم | أنس محمد | الثلاثاء 02 يوليو 2024 - 07:59 ص


ورد سؤال إلى موقع amrkhaled.net من رجل يقول إن أمه سبب همه، حيث لا سلطان عليها بنصيحة أو بمعروف، فلا نجد منها سوى سب ولعن، وشجار مع أبي ليل نهار بسبب أو بدون سبب، في الوقت الذي يتغاضى فيها أبي عن أفعالها إكرامًا لنا، فضلاً عن أنهما قد كبرا في السن وتجاوزا السبعين والثمانين عامًا، ومع ذلك فلا يردعها شيء، وتعادي كل من يرفض تصرفاتها.. فماذا نفعل؟ خاصة وأنها تدعو علينا حال وجهنا إليها أي كلمة تحتوي على لوم أو رفض لما تفعله فهل يستجيب الله لها؟.


 الجواب:


يقول الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: إن الظالم دعوته مردودة عليه، لأننا ندعو الله وما عنده سبحانه لا يطلب إلا بطاعته.

وأضاف أننا نلجأ إلى الله بالدعاء وسبحانه نهانا عن الظلم، فلا يجوز أن أكون ظالما ومعتديا وآثما وأدعو الله.

وأوضح أنه طالما لم يصدر من الأبناء تقصير أو عقوق تجاهها فإن عملها يعد محرما في الشرع وهي آثمة لأنها معتدية بغير حق ومضيعة للأمانة التي ائتمنت عليها، فدعاء الظالم لغو لا حرمة له في الشرع ولا يستجيب الله لدعائها لأنه دعاء بالإثم والقطيعة وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة

فعليكم أن تتحلوا بالصبر وتدعو لها بالخير والصلاح، وجميل أن يعلم الأبناء ما تحاول الأم فعله من أمور تفسد العلاقات بين الأخوة وعليهما ألا يتفاعلا مع ما تقوله لهم.

فينبغي على الأبناء البر بهذه الأم، وأن يقدموا لها الخير والنصيحة بالمعروف بدون يأس من أن يصلح الله أمرها، فبر الأم مطلوب سواء كانت طائعة أو عاصية، والله مطلع على قلوب العباد وأفعالهم وسيجازي كل شخص على ما اقترفه من ذنب في الدنيا.

اطلب العون من الله و تقرب إليه بما يرضيه عنك من الأقوال والأعمال، اسأله سؤال المسكين، تذلل إليه، أن يؤلف بين قلبك وقلب أمكِ على الخير، وأن يصرف عنها شياطين الإنس والجن، وأن يعافيها من هذا البلاء، وأن يُوَفِّقَك للبِر بها، سليه وألِحِّ عليه، واغتنم ساعتين؛ الساعة الأولى: أول ساعة من النهار "بعد صلاة الفجر"، والساعة الثانية: وقت السحر، ثلث الليل الآخر، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الْآخِرُ يَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ؟ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ؟ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ؟".

اقرأ أيضا:

الكذب في كتابة السيرة الذاتية للالتحاق بوظيفة



الكلمات المفتاحية

هل دعاء الأم مستجابة رغم ظلمها؟ كيف نتعامل مع أم لا تقبل النصيحة المشاكل الأسرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى موقع amrkhaled.net من رجل يقول إن أمه سبب همه، حيث لا سلطان عليها بنصيحة أو بمعروف، فلا نجد منها سوى سب ولعن، وشجار مع أبي ليل نهار بسبب