-->
أخبار

باللغتين العربية والإنجليزية ..البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية في ذكرى مولد الحبيب: "حريصٌ عليكم""

تنميل اليدين.. شكوى نسائية شائعة وهذه أسبابها

ترقيع الصلاة أفضل من إعادتها.. ما معنى هذا؟

8عواقب للاغترار بسعة رحمة الله وكثرة النعم .. إياك والانهماك في الغفلات وارتكاب المعاصي واتباع الشهوات

غاب والد طفلي عنه 5 سنوات ثم عاد والطفل يرفضه.. ما العمل؟

3 وصفات طبيعية لشفاة وردية ونضرة

كيف أداوم على الطاعة.. تعرف على أهم الوسائل

ابني ديكتاتور عمره 3 أعوام.. كيف أتعامل معه؟

الكلمة قد تكون وسيلتك لغضب الله.. كيف ذلك؟

ما حكم أداءالصلاة في القطار المتحرك؟ الإفتاء ترد

ابني عمره 5 أعوام ولا يطيعني وأبيه .. ماذا نفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 12 اكتوبر 2021 - 07:33 م

ابني عمره 5 سنوات، وهو لا يسمع الكلام أبدًا، ولا يطيعني وكذلك والده، ولا يخاف منه مهما قال له أنه سيضربه، كما أنه كثير الكذب والسباب.

كيف نتعامل معه؟



الرد:


مرحبًا بك يا عزيزتي..

لا أنصح أبدًا باستخدام العنف مع طفلك سواء كان جسدي أو لفظي أو معنوي، فمرحلة طفلك هي طفولة أولى يا عزيزتي، يتعلم فيها كل شيء باللعب، ولو بدر منه سلوك سيء فهو مكتسب من بيئته وليس فطري فيه، هو يقلد شخصًا ما رآه، وسمعه.

ما تذكرينه ولا يعجبك، مكتسب، ففيم العقاب؟

عليك أن تتيقظي لبيئة طفلك، هل يذهب إلى حضانة،  مثلًا، أم هل يلعب مع أطفال العائلة في الإجازة الأسبوعية، لابد أن تفتشي عن مصدر اكتساب طفلك للكلمات النابية، والكذب كسلوك.

بحسب الاختصاصيين،  لابد من التحدث مع الطفل في هذه المرحلة، والاتفاق معه  على أن هذالسلوك، أو الكلام، غير لائق، وأنه سيكافأ لو امتنع عنه،  وأنه سيعاقب لو فعله، ويكون العقاب بمنع شيء يحبه عن منحه له، وفقط، بدون ضرب، ولا شتم، ولا أي شيء من هذا، فهذه الأساليب قد تدفعه للعناد، كما أنه تعلمه كيف يعبر عن غضبه وعدم رضاه، فستجدينه يفعل الشيء نفسه مع غيره.

وهنا سؤال، ماذا لو لم ينجح هذا الأسلوب التربوي مع الطفل؟!

أولا لابد من الصبر لعدة أسابيع، بعدها يصبح العقاب بطريقة التايم أوت، وفيها نأمرالطفل بالجلوس على كرسي، - وهي طريقة نتفق عليها مع الطفل ولا نفاجئه بها- لمدة محددة تكون بحسب مرحلته العمرية،  فعمر الخمس سنوات من الممكن أن يجلس لعشر دقائق مثلًا،  ثم نسمح له بعد انقضاء الوقت بالقيام والخروج من الغرفة.

احتضني صغيرك يا عزيزتي، وابني معه علاقة طيبة، فأنت ووالده مرآته لتعلم العلاقات كيف تكون، وانتبهي جيدصا للبيئة التي يخرج إليها، حتى لا يكتسب سلوكيات تعاقبينه عليها.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


الكلمات المفتاحية

طاعة الوالدين سلوك مكتسب كذب حضانة عمرو خالد طرق تربوية صحية العنف الجسدي الضرب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ابني عمره 5 سنوات، وهو لا يسمع الكلام أبدًا، ولا يطيعني وكذلك والده، ولا يخاف منه مهما قال له أنه سيضربه، كما أنه كثير الكذب والسباب.