أخبار

"العطاء عافية".. دراسة تكشف عن فوائد صحية لمن يساعد الآخرين

صلّى على النبي.. هل تعرف جائزة ناسخ الكتب؟

أصل الحياة.. لماذا ستُحاسب على إهدار الماء يوم القيامة؟

خطيبي تركني وأنا متعلقة به وهو يعلم فهل يكون مذنبًا؟ (الإفتاء تجيب)

عمرو خالد يكشف: دعاء جميل لإزالة الأرق ساعة النوم

وصفة سحرية ومجربة لعودة الحب بين الزوجين.. وتحسين العلاقة بين الأب وأبنائه

عمرو خالد: رسولنا الكريم كان أكثر الناس رحمة وتسامحًا.. وهذا هو الدليل الحاسم

طرق سهلة ومجربة تساعدك علي مواجهة التوتر والأرق وضغوطات الحياة.. لا تفوتك

دعاء في جوف الليل: اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

أنا أم فاشلة! مهما فعلت مع أولادي أشعر بالتقصير وخيبة الأمل؟.. عمرو خالد يجيب

في الحديث عن الله.. ماذا لو أحبك؟

بقلم | عمر نبيل | الاثنين 22 نوفمبر 2021 - 12:25 م

حدثني عن الله.. هكذا تجد أحدهم يباغتك بهذا السؤال.. وحينها أجبه بالآتي: (الله.. لو أحبك أحبتك السماء والأرض.. ورضيت عنك الحياة.. وسكنت الجنة قلبك قبل أن تدخلها، وهديت وكفيت ووفيت ونحى عنك الشقاء وفارقتك الأحزان).

هكذا باختصار تكون حالتك إن أحبك الله عز وجل، وما ذلك ليأتي إلا بالتقرب من الله عز وجل، فيتحقق فيك قوله في الحديث القدسي: «إذا تقرب العبد إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإذا تقرب إلي ذراعاً تقربت منه باعاً، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة».

فتخيل الله بذاته العليا سبحانه وتعالى يأتيك هرولة، وأنت مازلت تتكاسل عن الصلاة، وتتردد في إخراج الصدقة والزكاة، وقد لا تفكر إلا فيما يشغلك بالحياة الدنيا فقط، متاسيًا الآخرة رغم أنها هي الأهم.

هل يحبك الله؟

لكن السؤال المهم الآن، هو هل يحبك الله؟.. فابحث في نفسك وداخلك، ستجد الإجابة، إن كان الله أكبر من أي شيء مهما كان، زوجتك وأولادك وبيتك وعملك وحياتك كلها، فاعلم أن الله يحبك، إذ أنه لما علم الصحابة الكرام رضي الله عنهم ذلك، حرصوا عليه، وتطلعت نفوسهم إليه.

عن سهل بن سعدٍ الساعدي رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، دلني على عمل إذا عملته، أحبني الله وأحبني الناس، فقال: «ازهد في الدنيا يحبَّك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس».

ومحبة الله تعالى لعبده لا تكون إلا بالزهد في الدنيا، والحرص على ما عند الله، والإكثار من الأعمال الصالحة، والاتصاف بالصفات التي يحبها الله، والتي من أهمها ما ذكره تعالى في قوله في وصف الذين يحبهم ويحبونه، حيث قال عنهم: « أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ » (المائدة: 54).

هؤلاء أحباب الله

اعلم يقينًا أن أحباب الله قوم حرصوا على اتباع سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم في كل شأنٍ من شؤون حياتهم، وأخذوا على أنفسهم السير على هديه والتزام طريقته، فاستحقوا بذلك محبة ربهم القائل: « قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ » (آل عمران: 31).

فمن صبر على ما ابتلي به، وكانت هدفه الأساسي رضا الله، نال محبة الله لاشك في ذلك، ومن ثم فإنه ومن أسباب محبة الله للعبد أيها المسلمون التقوى والصبر، قال سبحانه وتعالى: « بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ » [آل عمران: 76).

اقرأ أيضا:

أصل الحياة.. لماذا ستُحاسب على إهدار الماء يوم القيامة؟

الكلمات المفتاحية

الحديث عن الله الحب في الله حب الله كيف يحبك الله

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حدثني عن الله.. هكذا تجد أحدهم يباغتك بهذا السؤال.. وحينها أجبه بالآتي: (الله.. لو أحبك أحبتك السماء والأرض.. ورضيت عنك الحياة.. وسكنت الجنة قلبك قبل