أخبار

لا تحرم نفسك متعة الرجوع إلى الله بالاستغناء عن هذه الفضيلة

تنفق على زوجها وأولادها هل بذلك تسقط قوامته؟

دراسة: الأسبرين يساعد جهاز المناعة على مطاردة وتدمير خلايا سرطان الأمعاء

أفضل وقت في اليوم لممارسة الرياضة لمن يعانون من السمنة المفرطة

الاعتدال هو منهج الإسلام والخروج عنه يوقعك في مفسدتين.. تعرف عليهما

أمثلة النبوة.. كيف شبّه النبي الدنيا بنبات الربيع؟

"بسم الله الرحمن الرحيم".. بركة البدايات.. لكن هل بحثت عن تلك المعاني؟

كيف أوفق لعمل الطاعات؟..اتبع هذا الطريق

4 خطوات لتحقيق تقدير الذات في العمل بدون نرجسية

الكبار بأخلاقهم.. فطرتك هي سر سلامة صدرك وتصالحك مع الناس

يصر على أن نسافر نغير جو في رمضان ونفطر بهذه الحجة.. وانا أرفض لارتباطي بالصلاة والذكر.. ما الحل؟

بقلم | فريق التحرير | السبت 30 مارس 2024 - 12:49 ص
يصر على أن نسافر نغير جو في رمضان ونفطر بهذه الحجة.. وانا أرفض لارتباطي بالصلاة والذكر.. ما الحل؟

تبين د. مروة عبد الحميد استشاري العلاقات الاسرية  ان رمضان شهر الخير والبركة، يقدم فرصة رائعة للأسر والعائلات أن يتقربوا لبعضهم بعضاً ويقضوا سوياً أوقاتاً ممتعة في طاعة الله والمحبة في سبيله. 

وتضيف ربما انتهز زوج الأخت السائلة هذه الفرصة للسفر حتى يجد المزيد من الهدوء والاسترخاء في هذا الشهر الكريم. 

وتستطرد أما بالنسبة لرخصة الإفطار، فإن الله يحب أن تؤتي رخصه، ولكن إذا كان المسافر يطيق الصيام، فإن تصوموا خيراً لكم.

وتنصح أنه  من الضروري أن تطيع المرأة زوجها طالما أنه أمراً لا يغضب الله سبحانه وتعالي. ولكن عليك أن تتخذي قراراً بالمحافظة على عباداتك كما هي سواء كنتِ داخل البلاد أو خارجها. وفي هذه الطاعة الأجر العظيم بإذن الله وقد تزيد عباداتك في هذه السفرة ويعينك الله علي أدائها ببركة طاعتك لزوجك.

الكلمات المفتاحية

سفر رمضان نزهة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يصر على أن نسافر نغير جو في رمضان ونفطر بهذه الحجة.. وانا أرفض لارتباطي بالصلاة والذكر.. ما الحل؟