كلب غضب لسب الرسول أمام هولاكو .. فحدثت هذه المعجزة .. هذه قصته

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 06:11 م
TuluiWithQueenSorgaqtani
حدث في قصر هولاكو

الزود عن النبي صلي الله عليه وسلم كانت مهمة تاريخية داوم على القيام بها عموم المسلمين منذ البعثة النبوية إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها ،وامتدت هذه المهمة إلي الأنس والجن البشر والحجر، وذكر في الأثر عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قد دعا الله علي عتبة بن ابي لهب الذي كان يدوام علي سبه قائلا ""اللهم سلط عليه كلبًا من كلابك" .

استجابة الله لدعاء الرسول كانت فورية حيث عقره كلب من كلاب الله اثناء عودته من أحد رحلات قريش التجارية وقتله وصار عبرة لمن يسيئون للنبي صلي الله عليه وسلم وهو مصير لم ينجو منه كثيرون ممن حاولوا الإساءة لهادي البشرية. 

واقعة مماثلة أوردها الإمام ابن حجر في الدرر الكامنة - المجلد الثالث  تتعلق بمبشر نصراني أساء إلي النبي صلي الله عليه وسلم في حضرة هولاكو زعيم التتار وكان مصيره مشابها إذ سلط الله كلبا علي هذا المبشر رغم توثيق حرس المغول لهذا الكلب .

الإمام ابن حجر روى أنه كان لـ هولاكو زوجة نصرانية يُحبها ويُفضلها على كل نسائه، أوعزت له أن ينشر النصرانية بين قبائل المغول ، فمهَّد هولاكو لمُبشري النصارى الطريق للتوغل بين قبائل المغول ونشر النصرانية.

وفي مرةٍ ذهب بعض كبار المُبشرين لحفل تَنصُّر أحد كبار أمراء المغول ، فبدأ أحد مُبشري النصارى في شتم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، بينما كان هناك كلبُ صيدٍ مربوطٌ، فلما بدأ هذا الصليبيُّ في شتم وسب النبي عليه الصلاة والسلام زمجر الكلب وهاج ثم وثب عليه وخمشه بشدة فخلصوه منه بعد عناء ، فقال بعض الحاضرين: هذا بكلامك في حق محمد .

المبشر النصراني حاول التقليل مما حدث قائلا : كلا بل هذا الكلب عزيز النَّفس رآني أُشير بيدي فظن أني أريد ضربه، لكن أحكموا وثاقه وسترون، ثم عاد لسب النبي بأقذع مِن ذي قبل، فما كان مِن الكلب إلا أن قطع رباطه ووثب على عنق الصليبي واقتلع حنجرته في الحال، فمات الصليبي مِن فوره، عندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول.

كلب غضب لرسول الله فقتل مَن شتمه وأسلم بسببه نحو أربعين ألفًا، ومسلمون "بالاسم فقط " يعتبرون شتم رسول الله حرية تعبيرا ويتضامنون معهم ويتقدمون لهم بالتعزية ، أرأيت ان الكلاب خير منهم .

اضافة تعليق