سليمان ووزيره وملك الموت ..الفرار من قدر إلي قدر الله .. قصة مثيرة

بقلم | عبدالرحمن | الاربعاء 20 نوفمبر 2019 - 05:43 م

نبي الله سليمان بن داوود نبي ابن نبي وملك ابن ملك  يصل نسبه صلي الله عليه وسلم إلي شقيق سيدنا يوسف يهوذا بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم، أحد أنبياء بني إسرائيل، كرمه الله بمنح مزدوجة حيث وهبه النبوة والملك ، ومميزات أخري لم يمنحه لأحد من العالمين ، وأعطاه سلطاناً عظيماً، تعلم لغة الطير والحيوانات والرياح وغير ه.كرمه الله بمنح مزدوجة حيث وهبه النبوة والملك ،.

كرمه الله بمنح مزدوجة حيث وهبه النبوة والملك ،

القرآن الكريم تحدث في عدة مواضع في عدّة مواضع ووهب الله سيدنا سليمان  نعما عديدة منها  أن الله سخر له الريح قال تعالى: فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ"، "سورة ص:الآية 36"، وقال تعالى:"وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ سبا الآية 12 

وخلال أحد الأيام كان ملك الموت يجلس عند سيدنا سليمان متمثلا في صورة جميله ، وخلال الجلسة كان أحد وزراء سليمان بصحبته ، وتبادل سليمان وملك الموت أطراف الحديث وبينما وزيره جالسا في أطراف حضرة سليمان  فلما انتهت زيارة الملك الموت .

اظهار أخبار متعلقة

الرجل ذو الهيئة الجميلة غادر حضرة سليمان وبعدها تساءل الوزير مخاطبا نبي الله :من هذا الرجل الذي كان يجلس امامى ثم انصرف فرد سليمان عليها السلام علي وزيره لماذا تسأل عن الرجل قال الوزير : لأنني رأيته ينظر إلي نظرات غريبة عجيبة فما كان من نبي الله الإ أن فاجأ وزيره قائلا : إنه ملك الموت بشكل زاد من رعب الوزير لاسيما أن ملك الموت كان ينظر إليه نظرات عجيبة ومتفحصة خلال الجلسة.


وزير نبي الله سليمان لم يكتف بذلك بل طلب من ملكه طلبا غريبا بالقول : استحلفك بالله يا سليمان أن تأمر الريح أن ترسلني إلي بلاد الهند فاستغرب نبي الله ورد قائلا  :هل يوفر هذا السفر طوق نجاة من  قضاء الله إذا الكتاب قد قضي أجله .

اظهار أخبار متعلقة

حجة سيدنا سليمان لم تقنع وزيره بالتراجع بل صمم علي طلبه وألح في مناشدة نبي الله أن يجيبه : يا نبي عليك بالله أن تأمر الريح أن تذهب بى بعيدا إلي بلاد الهند فما كان من سليمان عليه السلام الإ أن استجاب وإصداره تعليماته للرياح فحملت الوزير إلي بلاد الهند

"الوزير وطلب الانتقال إلي الهند "
وفي لحظات محدودة حملت الرياح وزير سليمان إلي الهند وعاد ملك الموت لزيارة سيدنا سليمان مجددا فبادره الأخير بالقول لماذا  كنت تنظر إلي الوزير هكذا ، فرد عليه يانبي الله : عجبت أن هذا الرجل كان يجلس عندك في هذا المكان لان الله أمرني بقبض روحه في بلاد الهند فلما رأيته جالسا عندك ..
ملك الموت استمر في مخاطبة قائلا : يارب لقد أمرتني بقبض روحه في بلاد الهند فما الذي جاء به في مجلس سليمان القدس ها هنا فلما حان وقت قبض روحه ذهبت إلي بلاد الهند لأنفذ أوامر الله فوجدته في انتظاري ينتظر قضاء الله عز وجل.



اقرأ أيضاً