تغيير حفاضة الطفل أو لمس عورته هل ينقضان الوضوء؟ .. لجنة الفتوي تجيب

علي الكومي السبت، 18 يناير 2020 05:14 م
كيف أقي طفلي من تسلخات الحفاضات
هل تغيير حفاضات الطفل ينقض وضوء الأم ؟

السؤال :هل تغيير الحفاضة للطفل ينقض الوضوء؟
الجواب:

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا التساؤل قائلة :تغيير الحفاضة للطفل لا ينقض الوضوء؛ لأن ملامسة النجاسة ليست من نواقض الوضوء. وإنما تغسل النجاسة فقط من على اليدين إن حدثت

هل إرضاع الأم لطفلها ينقض الوضوء؟
لجنة الفتوي بالمجمع كانت قد ردت علي سؤال مماثل في حول نقض إرضاع المرأة لولدها للوضوء علي صفحة المجمع علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "مؤكدة أن الرضاعة لا تنقض الوضوء أيضًا؛ فإذا أرضعت المرأة رضيعا وكانت متوضئة فلا ينتقض وضوئها ويجوز لها أن تصلي وأن تقرأ القرآن الكريم..

أرضعت المرأة رضيعا وكانت متوضئة فلا ينتقض وضوئها ويجوز لها أن تصلي وأن تقرأ القرآن الكريم..

دار الإفتاء المصرية، كانت قد أكدت في فتوي لها إن لمس يد المرأة بباطن كفيها، لعورة طفلها الصغير ينقض الوضوء عند المالكية، وعند الحنفية الأمر لا ينقضه.


الدار أشارت إلي إن تغيير حفاضة الطفل "البامبرز"، وتنظيفها بالمناديل المبللة لا ينقض الوضوء،مشيرة إلي  بعض العلماء اختلفوا في ذلك، فقال فريق بأنها تنقض الوضوء وآخر قال لا تنقض الوضوء.

هل لمس الأم عورة طفلها ينقض الوضوء؟
وحسمت الدار الأمر قائلا :قيام الأم بتغيير حفاضة طفلها الرضيع وتنظيفه من الفضلات، لا يُبطل وضوءها، بل عليها ان تستكمل عباداتها من صلاة وصيام وقراءة القرآن .

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة





اضافة تعليق