برغم سنوات زواجنا..

زوجتي متحفظة جدا وخجولة أثناء العلاقة الخاصة.. ما الحل؟

محمد جمال حليم الأربعاء، 22 يناير 2020 09:40 م
عزيزي الحزين

الزوجة المتحفظة أو الخجولة ظاهرة موجودة وبكثرة في مجتمعاتنا الشرقية، وبرغم أن الخجل صفة جميلة في الناس عامة وفي النساء خاصة فإن وجودها في غير موضعها يترتب عليه مشكلات لا حصر لها..
تؤكد مروة عبد الحميد خبيرة العلاقات الأسرية أن خجل المرأة من زوجها وعدم مطاوعتها له فيما يطلبه من أمور مشروعة ظاهرة سيئة تحتاج لمعالجة واعية وحكيمة من الزوج.

اظهار أخبار متعلقة

وعن أهم أسباب هذه الظاهرة تضيف "عبد الحميد" أن التربية المتحفظة للبنات دون إفهامها متى تتحفظ وأمام من، أحد أشهر أسباب الظاهرة.
وتضيف: أيضًا ثقافة تربية البنت على أن كل شيء محرم عليها ولا يصح أن يظهر منها شيء طول الوقت يؤصل لدى بعض البنات خوف داخلي على نفسها يظل معها لما بعد الزواج، ويظهر هذا بوضوح في الأماكن البعيدة عن الحضر، وهو ما يؤدي إلى قمع  البنات، ونشأة بنات بمعزل عن الواقع ويكون التحرج سمة أساسية لهن في كل الأمور الطبيعة وهو ما يؤثر على البنات  حيث البنت تشعر أنها نفسها حاجة حرام أو حاجة عيب ويظهر ذلك في أنها تنهر نفسها وتكون دائمة اللوم دون مبرر.
التربية الخاطئة للبنات  والبعد عن التوعية السليمة أحد أهم أسباب الظاهرة

وعن أهم وسائل الحل، توضح خبيرة العلاقات الزوجية أن التربية السليمة والتوعية وإفهام البنت متى يكون التستر وأمام من يزيل الكثير من العقبات ويحل العديد من الإشكالات في هذا الأمر حتى لا يضيع حق الزوج وتضيع أيضا حق نفسها في حياة كريمة آمنة.

اظهار أخبار متعلقة



وتضيف: أن على الزوج أن يعي الأمر ويتعامل معه بحكمة ولا يبادر بالاتهام إن كان يحبها ويقدر مشاعرها، بل يلزمه احتواء حالتها، ولا مانع من العرض على متخصصين نفسيين او اجتماعيين امناء فلديهم من الخبرة الكثير في هذا الأمر هذا إن لزم الأمر.
وتختم خبيرة التربية نصائحها بأهمية الصبر وعدم تعجل النتائج، كما تنصح بالابتعاد عن الهجر والعنف فإنه يعمق المشكلة ويصعب الحل.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق