أخبار

لماذا تزوج النبي من تسع نساء؟

ابني المصاب بالتوحد.. عنيد وعصبي ولا أعرف التعامل معه؟

أذكار المساء .. من قالها وجبت له الجنة

"وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون".. حبس عن الجنة بسبب" إبرة خياطة"

كيف أتعامل مع الطفل الحركي؟

لا تحقرنّ طاعة.. عمل عابر في السوق أدخل صاحبه الجنة

لماذا تصاب المرأة بالتهاب المهبل؟.. عادات مضرة خلال العلاقة الزوجية

لا تستهن بمعية الله.. روادها عن نفسها في عمق البحر

أهم أعراض اكتئاب الحمل.. تعرفي عليها

كيف تواجهين تساؤلات الناس بعد الطلاق؟

أجامع زوجتي بعد نزول إفرازات ما قبل الحيض.. فما الحكم؟

بقلم | محمد جمال | الاحد 29 مارس 2020 - 08:48 م

ينزل على زوجتي قبل حيضها قطرات بنية، وكانت تعدّها من الحيض، حتى أخبرتها إحدى صديقاتها -والتي نحسبها على دِين -أن الحيض يبدأ بنزول الدم الصريح، فصلّت وحدث بيننا جماع، ونحن نظن أن هذه القطرة ليست حيضًا، وإنما الحيض هو نزول الدم الصريح، وفي اليوم التالي نزلت نفس النقاط، فهل هذا من الحيض أم لا؟ وهل علينا كفارة؟ وهل تخرج الكفارة عنها أم تخرج عنا معًا؟

الجواب:

تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن في الصفرة والكدرة خلاف كبير بين العلماء، والذي نختاره ونفتي به في موقعنا أنها تعد حيضًا إذا كانت في زمن العادة، أو كانت متصلة بالدم في آخره، وما أحيل عليه فيها.
وتوضح أن الذي نفتي به، فإن كانت زوجتك ترى تلك القطرات في مدة عادتها، فهي حيض وإلا فليست حيضًا، وحيث لم تعد حيضًا، فلا إثم عليكما في الجماع، وحيث عدت حيضًا، فعليكما أن تجتنباه إذا رأته زوجتك فيما بعد.
وأما ما مضى؛ فلا كفارة عليكما فيه؛ لكونكما كنتما تظنان ذلك طهرًا،

الكلمات المفتاحية

جماع حيض حكم الشرع إفرازات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ينزل على زوجتي قبل حيضها قطرات بنية، وكانت تعدّها من الحيض، حتى أخبرتها إحدى صديقاتها -والتي نحسبها على دِين -أن الحيض يبدأ بنزول الدم الصريح، فصلّت و