أخبار

علمتني الحياة.."إن ضاع المعروف عند الناس لن يضيع أبدًا عند الله"

دراسة دولية: تكلفة باهظة لعلاج آثار العنف الجسدي والجنسي ضد المرأة المغربية

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

6أخطاء عليك بتجنبها حتي لا تتحول القفازات لحاضنة لفيروس كورونا

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 08 ابريل 2020 - 04:52 م
Advertisements


دراسة كندية صادرة من جامعة مونتريال حذرت من  امكانية ان تشكل القفازات مصدرا لنقل عدوي كورونا حال عدم التعامل معها وفق المعايير الطبية اللازمة مشددة علي ضرورة تغييرهابانتظام والحرص علي نظافتها  لقطع الطريق علي أية احتمالات لنقلها للعدوي 

الدراسة شددت علي ضرورة ان تتم معاملة القفازات كمااليدين، أي الابتعاد عن لمس الأسطح الملوثة والمقتنيات، دون إكتراث، مع  الحرص على نظافتها وتبديلها باستمرار خوفاً من أن تصبح ناقلة للعدوى والإصابة بفيروس كورونا المستجد “.

إلقاء القفازات بسلة المهملات

الدراسة نبهت لضرورة التخلص منها  بوضعها في سلال المهملات وليس كما يتصرف البعض بإلقائها بالطرقات أو في متناول الأطفال الصغار، ليصبح بذلك خطرها أكبر من فائدتهامن خلال إمكانية لمسها ومساهمتها في نقل العدوى للأصحاء سواء من الأطفال أو كل من يلمسها لأي سبب كان.

الخبراء الكنديون المشاركون في الدراسة نبهوا إلي أن الاستخدام الخاطئ لارتداء القفازات يزيد من فرص انتقال العدوى وذلك بمجرد لمس الأسطح، أو قدتنتقل العدوى للشخص بمجرد لمس الوجه، كما أنها تحمل الفيروسات وتنقلها من مكان لآخر.

القفازات وغسل اليدين وتعقيمها

الدراسة قدمت عددا من التوصيات التي يجب الحرص عليها عندارتداء القفازات الطبية لتكون أكثر أماناً لمستخدميها، وتتمثل في ضرورة غسل اليدين جيداً وتعقيمها قبل القيام بارتداء القفازات، وتجنب وضع اليد على الوجه أثناءارتدائها حيث أنها قد تكون محملة بالجراثيم، مشددة على ضرورة خلع القفازات بطريقةالسحب للأعلى دون ملامسة الأجزاء الخارجية لها لليد، مع الحرص على إلقائها فى القمامة فوراً، ثم غسل اليدين جيداً.

الدراسة نصحت كذلك الجميع بارتداء الكمامة مع القفازات وذلك للوقاية من دخول الفيروسات وتجنب ملامسة اليدين للأنف والفم وذلك لمنع نقل العدوي والابقاء علي أعلي الدراجات الآمنة لتجنب الإصابة بالمرض 

من جانب أخر كشفت دراسة جديدة نشرت في دورية ساينس عن وجود نقطة ضعف في الفيروسات التاجية يمكن استخدامها في علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد حيث يمكن أن  تساعد الثغرةالجديدة التي تم اكتشافها في فيروس “سارس” الذي ينتمي إلى عائلة الفيروسات التاجية، في تطوير إنتاج علاجات جديدة لفيروس السارس والفيروسات التاجية الأخرى بما في ذلك فيروس كورونا المستجد، والفيروسات التي قد تظهر في المستقبل.

فيروس كورونا ونقطة ضعف

الدراسة ركزت علي جسم مضاد لفيروس سارس يسمي "أس .أر 3022انتجته شركة ادوية عالمية  واستخدمفي الحد من مخاطر فيروس سارس

فريق البحث المشارك في الدراسة قام  برسم خرائط هيكلية ذات مقياس شبه ذري لتحديدكيفية ارتباط الجسم المضاد بالسارس. وكشف التحليل عن وجود موقع يتسم بالهشاشةوالضعف حيث  يمكن عبره استخدام مضادلمهاجمة الفيروس والقضاء عليه  

الدراسة توصلت إلي أن الجسم المضاد يمكن أن يرتبط بمواقع متشابهة في كلا الفيروسين، وتختلف هذه المواقع بأربعة أحماض أمينية فقط.

الخبراء المشاركون في الدراسة توصلوا إلي نتيجة مفادها بأن نقطة الضعف المكتشفة قد تساعد في تطوير علاج فعال لفيروس كورونا المستجد، وأنهم بحاجة لإجراء المزيد من التجارب والأبحاث في هذا الخصوص،

فيروس كورونا وأحدث الاحصاءات
وفي نفس السياق ارتفعت اعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلي مليون و446الفا و242مصابا فيما تجاوزت أعداد المتوفين بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالميةالي 83الفا و424متوفيا 

الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا كورونا القفازات عامل لنقل العدوي نصائح استخدام آمن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يراهن الكثيرون علي القفازات كعامل لمنع التعرض للاصابة بعدوي فيروس كورونا لكن هذا الامر قد يشكل خطرا حال ارتكاب اخطاء في التعامل مع القفازات