أخبار

كيف يمكن أن أعيش سعيد في حياتي؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا قلبًا وَجلاً من خشيتك خاشعًا لذكرك مُنيبًا إليك

انتبه لها.. 3 علامات تشير إلي انتشار فيروس كورونا على جلدك

ما حكم طباعة المصاحف على روح المتوفى وكتابة اسمه عليها؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. ‫دعاء رائع لطلب بركة وسعادة اليوم

٣ خطوات تخلصك من القلق المميت وقت الوباء.. يكشفها عمرو خالد

علاجات طبيعية.. 7 أطعمة صحية تساعد علي تخفيف آلام المعدة

من كتاب حياة الذاكرين .."قررت أن أختلي بالله ساعةً كلَّ يوم"

علمتني الحياة.. ""الله الذي أوجدك في الحياة وحده يعلم كل أحوالك"

حكم تأخير الصلاة عن وقتها من أجل رعاية الأم المريضة

للمرة الثالثة.. مجلة أمريكية تستشهد بالنبي في محاربة وباء "كورونا"

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 09 ابريل 2020 - 11:22 ص
Advertisements


استشهد مقال نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية بحديث نبوي لمحاربة فيروس كورونا المستجد، الذي يثير حالة من الخوف والهلع في جميع أنحاء العالم.

واستشهد المقال بحادثة تنسب إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم:"سأله رجل عما إذا كان يجب أن يربط جمله، أو يتركه غير مربوط ويثق بالله"، فقال النبي "اربطه وثق بالله".

وطالب الكاتب باعتماد هذه الفكرة، قائلًا إن "اتخاذ الاحتياطات الصحية تشبه النصيحة للرجل بأن يربط جمله أولا، ثم يمكن للإيمان أن يوفر الدعم النفسي".

اقرأ أيضا:

معجزة كونية تحدث عند صلاة الفجر (فيديو)وذهب كاتب المقال وهو باحث إسلامي إلى القول إن تحدي المتطرفين من القادة الدينيين للوباء، "قد يكون له نتيجة سلبية على الإيمان"، خاصة وأن الفيروس يبدي سلوكًا متشابها في كل المجتمعات التي ضربها بغض النظر عن خصائصها الثقافية.

ولا يبدو أن هذا سمة تنحصر في مجتمعات معينة أو على معتنقي أديان أو مذاهب بعينها، وفق ما نقل موقع قناة "الحرة".

وقبل أيام نشرت، مجلة "نيوزويك" الأمريكية مقالاً قالت فيه إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم "أول" من اقترح الحجر الصحي والنظافة الشخصية في حالات انتشار الوباء.

وبعنوان: "هل يمكن لقوة الصلاة وحدها وقف جائحة؟ حتى النبي محمد كان له رأي آخر"، قال الباحث والأستاذ بقسم علم الاجتماع في جامعة رايس الأمريكية، كريج كونسيدين في تقرير نشرته المجلة في 17 مارس: "خبراء المناعة مثل الطبيب انتوني فوتشي والمراسلون الطبيون مثل سانجي جوبتا يقولون إن نظافة شخصية جيدة وحجر صحي هي أفضل الوسائل لتطويق كوفيد-19 (فيروس كورونا)".

وأضاف: "هل تعلمون من أيضا اقترح النظافة الشخصية والحجر الصحي خلال انتشار وباء؟ محمد، نبي الإسلام قبل 1300 عام.. ففي الوقت الذي لم يكن (النبي محمد) وبأي شكل من الاشكال خبيرا ’تقليديا‘ بشؤون الأوبئة المميتة، محمد قدم نصائح لمنع ومواجهة تطورات مثل كوفيد-19".

وتابع: "محمد قال: إذا ما سمعتم بانتشار الطاعون بأرض ما لا تدخلوها، أما إذا انتشر الطاعون في مكان خلال تواجدك فيه فلا تغادر هذا المكان.. وقال أيضا: المصابون بأمراض معدية يجب ابقاءهم بعيدا عن الآخرين الأصحاء".

وأشار الباحث إلى أن "النبي محمد أيضًا شجع بقوة البشر الالتزام بالنظافة الشخصية التي ستبقي الناس في مأمن من العدوى.. انظروا للأحاديث هذه: النظافة جزء من الإيمان.. اغسل يديك بعد استيقاظك من النوم فلا تعلم اين تحركت يداك خلال نومك.. بركة الطعام تكمن في غسل اليدين قبل وبعد الأكل.."

وتابع قائلاً: "لعل أهم شيء هو أنه (النبي محمد) علم متى يوازن الدين والأسباب، خلال الأسابيع الماضية ذهب البعض بعيدًا لاقتراح أن الصلاة ستكون أفضل لإبقائك آمنًا من فيروس كورونا أكثر من الالتزام بالمبادئ الأساسية والتقيد بالتباعد الاجتماعي والحجر الصحي.. ماذا كان النبي محمد ليقول عن فكرة أن الصلاة أهم أو الوسيلة الوحيدة للعلاج؟"

كما نشرت صحيفة "ABC" الإسبانية، مقالاً تحت عنوان: "نصائح النبي محمد المدهشة للنجاة أثناء الأوبئة"، إنه في الوقت الذي يُكرر الإعلام بشكل يومي نصائح الأطباء والصحفيين والسياسيين والمشاهير حول ضرورة غسل اليدين والتباعد بين الناس والحجر المنزلي، من المدهش أن نفكر أنه قبل 1300 عام، كان الرسول الأمي، الذي لم يتلق أي تدريب علمي يعرف بالفعل، خطوة بخطوة، ما يجب فعله أثناء الوباء.

وأضافت: اسم ذلك النبي هو محمد، مؤسس الإسلام والذي عكس في صفحات القرآن توصياته لتجنب المرض".

وشرحت أن بروتوكول الوقاية من فيروس كورونا لا يختلف كثيرًا عمّا أقره النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لأتباعه قبل قرون، لافتة إلى التوجيهات النبوية الواردة في حديث الطاعون، ومن بينها: "إذا اكتشفت تفشي الطاعون في أرض ما، فلا تذهب إليها؛ ولكن إذا انتشر الطاعون في مكان أثناء وجودك فيه، فلا تترك ذلك المكان".

وإلى جانب ذلك، أشارت إلى قوله إنه "يجب على الأشخاص المصابين بأمراض معدية الابتعاد عن الأشخاص الأصحاء، والنظافة جزء من الإيمان، واغسل يديك عندما تستيقظ، قدسية الطعام تكمن في غسل اليدين قبل تناوله وبعده".

وأضافت الصحيفة، إن "نصيحة النبي لا تقتصر على النظافة الشخصية وحدها، بل تذهب إلى أبعد من ذلك. على سبيل المثال، إذا مرض شخص ما، فإن محمدًا بعيد عن ترك الأمر للدين فقط، فهو يوصي بشدة بالذهاب إلى الطبيب، وذلك بقوله: "استفد من العلاجات الطبية، لأن اللَّه لم يخلق أي داء دون أن يخلق له دواء".

واعتبرت أن تعاليم النبي محمد أصبحت من أهم النصائح في الوقت الحالي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، للحفاظ على الصحة ومكافحة العدوى.

الكلمات المفتاحية

النبي كورونا الحجر الصحي فورين بوليسي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled استشهد مقال نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية بحديث نبوي لمحاربة فيروس كورونا المستجد، الذي يثير حالة من الخوف والهلع في جميع أنحاء العالم.