أخبار

"كل ولا تأكل".. البروتين النباتي البديل للحوم الحمراء يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

علماء يكشفون الأدلة على وجود كائنات فضائية على سطح المريخ

هل يجب اللجوء إلى ضرب الأطفال في هذه الحالة؟

احذري: مواقع التواصل الاجتماعي تضر ببشرتك وأنوثتك

دراسة: ثلثا الآباء قلقون بشأن التأثير طويل الأمد لجائحة كورونا على أبنائهم

ربنا يروق بالك.. دعوة من الزمن الجميل

ما هو العمر الأنسب لمشي طفلك؟

تريد إنقاص وزنك؟.. عليك بهذه الحمية النبوية

مات قبل أن يُتم قضاء الصلوات الفائتة؟

ما حكم المتوضئ إذا شكَّ في الحدث؟.. "الإفتاء" تجيب

كان جارًا للإمام أحمد ويسبّ الصحابة .. فما قصة توبته؟

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 18 ابريل 2020 - 01:48 م
Advertisements

كان الأئمة الأربعة من أحسن الناس لجيرانهم، وكانت معاملتهم الحسنة، والصبر على أذى الجيران لها وقع في نفوسهم، حتى أذعن لهم من كان يؤذيهم.
فقد كان في جيران أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل رجل ممن يمارس المعاصي والقاذورات فجاء يوما إلى مجلس الإمام أحمد يسلم عليه فكأن أحمد لم يرد عليه ردا تاما وانقبض منه.
فقال له: يا أبا عبد الله، لم تنقبض مني؟ فإني قد انتقلت عما كنت تعهدني برؤيا رأيتها، قال: وأي شيء رأيت؟.
قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم كأنه على علوّ من الأرض وناس كثير أسفل جلوس.
 قال: فيقوم رجل.. رجل منهم إليه فيقول: ادع لي.. فيدعو له حتى لم يبق من القوم غيري.
قال: فأردت أن أقوم فاستحيت من قبيح ما كنت عليه.

اقرأ أيضا:

من مقت نفسه في ذات الله .. حاز هذه النعمة العظيمة .. يحددها أبو بكر الصديقفقال لي النبي صلى عليه وسلم : يا فلان، لم لا تقوم إلي فتسألني أدعو لك؟.
قال: قلت: يا رسول الله، يقطعني الحياء لقبيح ما أنا عليه فقال: إن كان يقطعك الحياء فقم فسلني أدع لك فإنك لا تسب أحدا من أصحابي قال: فقمت فدعا لي فانتبهت وقد بغّض الله إلي ما كنت عليه.
ومن حكايات التوابين يقول أحد العبّاد ويكنى بأبي عمرو : خرجت يوما في حاجة فرأيت جنازة فتبعتها لأصلي عليها ووقفت في جملة الناس حتى تدفن فوقعت عيني على امرأة مسفرة من غير تعمد فلمحت بالنظر واسترجعت واستغفرت الله تعالى وعدت إلى منزلي.
فقالت لي عجوز: يا سيدي، مالي أرى وجهك أسود؟ فأخذت المرآة فنظرت فإذا وجهي أسود فرجعت إلى سري أنظر من أين دهيت فذكرت النظرة فانفردت في موضع أستغفر الله تعالى وأسأله الإقالة أربعين يوما.
فخطر في قلبي أن زر شيخك الجنيد فانحدرت إلى بغداد فلما جئت الحجرة التي هو فيها طرقت الباب فقال: "ادخل يا أبا عمرو.. تذنب بالرحبة ويستغفر لك ببغداد".

الكلمات المفتاحية

الإمام أحمد سب الصحابة التوبة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الأئمة الأربعة من أحسن الناس لجيرانهم، وكانت معاملتهم الحسنة، والصبر على أذى الجيران لها وقع في نفوسهم، حتى أذعن لهم من كان يؤذيهم.