أخبار

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

‏المحراب كيف يكون طريقك للنجاة؟

قيام المرأة بالتجسس علي هاتف زوجها في ميزان الشرعية .. دار الإفتاء المصرية ترد

بالفيديو.. د.عمرو خالد: بالدليل الأخلاق هي غاية العبادة وثمرة الطاعات.. ورمضان فرصة لتحسين أخلاقنا

بقلم | محمد جمال | الاربعاء 29 ابريل 2020 - 11:37 م
Advertisements
أكد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد  أن رمضان شهر الروحانيات؛ فهو يجدد علاقة العبد بربه، ومن ثم علاقته بالناس، ثم بالكون من حوله.
وأضاف في بث مشترك بين صفحته الرسمية على الفيس بوك، وبين موقع القاهرة 24 برئاسة الأستاذ محمود مملوك رئيس التحرير، أنه لابد أن تتحول روحانيات هذا الشهر الكريم إلى أخلاق يتعامل بها المسلم في حياته وهي غاية العبادة، موضحًا أنه كما أن آلات الإنتاج تمر بثلاث مراحل؛ مدخلات، ثم عملية الإنتاج الدخلي، ثم المخرجات فكذا الإنسان إن أخذ روحانيات من أي عبادة صيام، زكاة، حج أو غيرها من العبادات فلابد أن تخرج هذه الروحانيات وتترجم إلى أخلاق يحيا بها في حياة الناس وينجح بها في حياته، لافتا إلى أن هذا هو معنى الربط بين الإيمان والعمل الصالح في قوله تعالى: "آمنوا وعملوا الصالحات..".
ويدلل د. عمرو على هذا المعنى وهو أن الأخلاق هي ثمرة العبادات وهي الغاية التي نسعى لها بعدة أدلة، كما يلي:

الدليل الإحصائي:


ذكر الداعية الإسلامي أن عدد آيات القرآن كله (6236آية)؛ عدد الآيات التي تتكلم عن الفقه والجهاد منها (300آية فقط)، بينما باقي الآيات تتكلم الأخلاق مدعمة بالعقيدة وأسماء الله الحسنى بما يمثل نحو 93%، أيضًا أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم  كلها نحو 60ألف حديث،  وعدد الأحاديث التي تتكلم عن الفقه وغيره منها نحو 200حديث فقط  والباقي يتكلم عن الأخلاق بما يمثل نحو 7%. وهذ يدل على أهمية الأخلاق في الإسلام.

الدليل التعبدي:


ويدلل الداعية الإسلامي أيضًا على أن الأخلاق هي الغاية من العبادات، موضحًا أن كل الفرائض الخمسة التي هي أركان الإسلام مرتبطة بحسن الخلق؛ ففي الصلاة قال تعالى: " إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ "، وأيضًا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "من لم تنه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له"، وفي الزكاة قال تعالى: " خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا "؛ يعني تطهر نفوسهم من الجشع وسيئ الأخلاق، وفي الصيام حديث النبي صلى الله عليه وسلم:"إذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَصْخَبْ، فَإِنْ شَاتَمَهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ: إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ"، وفي الحج جاءت الآية القرآنية: "الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ".

دليل من السيرة:


أيضا يدلل د. عمرو على أهمية الأخلاق وأنه ينبغي أن تكون ثمرة كل عبادة وكل طاعة فلا يصح أن يكون هناك متدين كثير العبادة سيئ الأخلاق؛ بما ورد في السيرة النبوية وخاصة في رحلة الإسراء والمعراج؛  فبرغم أنها كانت قمة الروحانيات؛ حيث التقى الرسول بربه لكنه نزل ثانية للأرض ليترجم هذه الروحانيات لأخلاق مما يؤكد أن مهمته صلى الله عليه وسلم هي ترجمة هذ الروحانيات إلى أخلاق لإعمار الأرض.

الأخلاق في رمضان:


ويؤكد الداعية الإسلامي في ختام بثه المشترك بين صفحته وصفحة القاهرة 24، أننا في حاجة ماسة ونحن في شهر رمضان نفهم هذا المعنى جيدًا وأن كل يوم يمر علينا في رمضان لابد أن تزداد في أخلاقنا صلاحا حتى نقترب شيئًا فشيئًا من الغاية من الصيام وهي تحقيق التقوى، لافتا إلى أن التقوى لها معنيان؛ معنى بينك وبين الله، ومعنى بينك وبين الناس وهو ما يسمى بـ"التقوى الاجتماعية" التي نترجم بها صلاح نفوسنا إلى أخلاق نعايش بها الناس ونحسن إليهم ونصبر على إساءاتهم، وهذا كله يؤكد حصر الرسالة النبوية في  الأخلاق حيث قال صلى الله عليه وسلم: "إنما بعثت لأتمم  مكارم الأخلاق".



الكلمات المفتاحية

أخلاق رمضان التقوى د. عمروخالد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أكد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد أن رمضان شهر الروحانيات؛ فهو يجدد علاقة العبد بربه، ومن ثم علاقته بالناس، ثم بالكون من حوله.