أخبار

دعاء في جوف الليل: "اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار"

ما حكم الأب الذي يحرم ابنه من رؤية أمه بعد الطلاق؟.. أمين الفتوى يجيب

مرصد الأزهر يدعو لتشديد العقوبات علي جرائم الكراهية علي أساس ديني

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لكل مشاكل الحياة

قصة حقيقية مع اسم الله الفتاح ستجعلك تبكي من عظمة الله.. يسردها عمرو خالد

كلمات مؤثرة ستعجعلك تبكي من رحمة ربنا.. يكشفها عمرو خالد

7 خطوات ذهبية للتغيير فى أسلوب حياتك.. تعرف عليها

استشعر اسم الله الواسع في أقل من دقيقة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "من كان الخير بضاعته.. كافأه الله بأعلى أجر وأعظم ثمن"

حمية الطعام النئ.. فوائد وأضرار

ما كان لله دام واتصل.. وما كان لغيره انقطع وانفصل

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 05 مايو 2020 - 09:08 ص
Advertisements
عزيزي المسلم، خذها حكمة ومبدأ أساسيًا في حياتك: «ما كان لله دام و اتصل.. وما كان لغير الله انقطع و انفصل»، فإن كنت تساعد صاحبك، رجاء عفو الله عز وجل، فهو لاشك لله.
قال تعال: « الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ » ( الزخرف : 67 )، أمام إن كان بنية أخرى، فهو لاشك يذهب إلى ما تنوي وتتمناه.
والله تعالى سيمنحك على ما في دنيتك، فإن كنت تريد شكرًا أو «منظرة وفخر» بين الناس، ستجده على الفور.. فلك جزاء ما فعلت، لكن حسب نيتك.

الله يرى نيتك


يتصور البعض أن نيته لا يعلمها أحد، وينسى أن الله عز وجل يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، فيخرج في زينته يدعي مساعدة الناس، ويوزع «شنط رمضان» على الناس في الشوارع، وتأخذه العزة بالإثم، فينسى أن الله طيب لا يقبل إلا طيب، وأنه سيعطيه بقدر نيته.
فقد روى الإمام مسلم من حديث أبي موسى الأشعري، أن رجلاً أتى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم فقال له: يا رسولَ الله، إن الرجل يقاتل للمغنم، والرجل يقاتل ليذكر، والرجل يقاتل ليرى مكانه، فمن في سبيل الله منهم؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن قاتل لتكون كلمة الله أعلى فهو في سبيل الله».

اقرأ أيضا:

مرصد الأزهر يدعو لتشديد العقوبات علي جرائم الكراهية علي أساس ديني

الأعمال بالنيات


فيا من تنسى أن الله يراقبك، وتزهو بنفسك وأنت تصور «الغلابة» وهم يحصلون منك على "شنطة رمضان" أو أيًا ما كان الذي توزعه، تذكر أن الأعمال بالنيات، وليس بالصور، بالعكس هذه الصور ستؤخذ عليك يووم أن تقف بين يدي الله عز وجل، ويكشف عن نيتك بأنك أردت "إذلال" الناس، والظهور في مظهر صاحب اليد العليا في مساعدة الناس، وأن الله لم يكن في حسبانك حينها والعياذ بالله.
فقد روى الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه».

الكلمات المفتاحية

النية ما كان لله دام واتصل الأعمال الصالحة العبادة

موضوعات ذات صلة