أخبار

8 طرق عملية وفعالة تساعدك علي دعم جهازك المناعي.. تعرف عليها

كيف ينبه الرجال والسيدات الإمام إذا سها في صلاة الجماعة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ألّف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام

7 أسباب شائعة يمكن أن تؤذي عينيك دون أن تدري وكيفية تجنبها

عمرو خالد: الدين يتلخص في ٣ كلمات هامة .. تعرف عليهم

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لبركة اليوم ادعي به كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "العقل والقلب جناحان يحلق بهما الإنسان"

الفرق بين تدبر القرآن وقراءة التفسير فقط؟

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 19 مايو 2020 - 10:29 ص
Advertisements
كثيرون يسألون، كيف نتعلم تدبر قرآن ومما هو الفرق بينه وبين قراءة التفسير وفقط؟
بداية لابد أن نعلم أن تدبر القرآن الكريم غاية من غايات إنزاله التي قال الله عنها: « كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ » (ص: 29)، لذلك على كل مسلم أن يتعلم كيف يتدبر القرآن ويعي معانيه.
 والتدبر هو أن يقرأ المسلم الآية من كتاب الله، فينظر إلى موقعها من نفسه، وآثارها على عمله وقلبه، لذلك مدح الله تعالى كل من تدبر آياته.
قال تعالى: « وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا » (الفرقان: 73)، بينما في المقابل ذم من لا يتدبرون القرآن، فقال سبحانه: «أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا » (محمد: 24).

تدبر بكلمة


التدبر من الممكن أن يكون بكلمة في كتاب الله عز وجل، فقط أن تتوقف أمامها، وتتفكر فيها، لترى كيف أنت منها، لذلك ليس عجبًا إن سمعنا أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، قام ليلة كاملة بآية واحدة يرددها، وهي قول الله تعالى: « إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ » (المائدة: 118).
وما ذلك إلا لأنه عليه الصلاة والسلام، كان يريد لأمته أن يغفر الله لهم، فما أعظم هذا النبي الذي لا ينام الليل، ليسأل الله عز وجل لأمته المغفرة، ومع ذلك بعدنا نحن عن أهم ما جاء به، ونزل عليه، وهو كلام الله عز وجل.. فنسينا قراءته وبالتالي بعدنا عن تدبر معانيه.

اقرأ أيضا:

مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة: "فاتبعوه واتقوا" لدحر التعصب الأعمي

الرسول القدوة


بما أنك مسلم، لذا وجب أن تتخذ من نبيك الأكرم صلى الله عليه وسلم القدوة والمثل الأعلى، فقد كان عليه الصلاة والسلام يقف عند كثير من الآيات، بل ويطلب من أصحابه تدبر معانيها، وذات يوم خاطب أصحابه فقال: «مالي أراكم سكوتا؟ للجن كانوا أحسن منكم ردا»، فما قرأت عليهم من مرة: ﴿ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴾، إلا قالوا: ولا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد».
فما بالنا أقست قلوبنا أم ماذا، ما بالنا والجبال تمر عليها آيات الله فتخر سجدًا، قال تعالى: «لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ » (الحشر: 21)، ونحن متى نخشع لذكر الله؟، قال تعالى: «أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ....» (الحديد: 16).

الكلمات المفتاحية

تدبر القرآن قراءة التفسير القرآن

موضوعات ذات صلة