أخبار

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

حازوا هذه الكرامة من النبي:"عش حميدًا ومت شهيدًا"

دراسة تكشف تدني وفيات الأطفال بسبب كورونا

"فسبح بحمد ربك".. إذا ضاق صدرك في الأسباب فاذهب إلى المُسبِّب (الشعراوي)

حكم تقبيل الخاطب لخطيبته بعد سفر طويل؟

خبراء: اعتماد الشباب على الفياجرا قد يخفي مخاطر صحية خطيرة

أكبر خدعة في الدنيا.. البحث عن شبيهك!

مفاجأة للاعبي كرة القدم.. بديل فعال لأدوية الاكتئاب الشديد

دراسة: أدوية عسر الهضم تزيد من مخاطر الإصابة بالسكري

هل مشاهدة أفلام الكارتون تضر الطفل؟

سامح واعف.. من يستحق فقط

بقلم | منى الدسوقي | الخميس 21 مايو 2020 - 12:24 م
Advertisements
ديننا يعلمنا السماح والعفو، لكن الناس الذي نعيش معهم لا يستحقون ذلك، تعاملت بمبادئ وأخلاق ديني، لكني تألمت كثيرًا، سامحت وعفوت عمن خذلوني وخدعوني، ولكنهم لم يقدروا ذلك وبمجرد ان أتت الفرصة كرروا نفس الموقف وتحطم قلبي ثانية؟
(ه. ي)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:
من الأولى أن تغير أسلوب حياتك وتعاملاتك مع الآخرين بدلًا من أن تتجنبهم تمامًا، أنت المسئول عن تكرار خذلانك ووجع قلبك، أنت من وثقت بمن خانك وخدعك مرة أخرى، ولم تضع حدودًا في التعامل معهم.
أنت من تسببت في أذيتك بنفسك، فأنت تستحق ما حدث لك وتشعر به، لأنك سمحت لأشخاص مخادعين كاذبين أن يلعبوا بك مرة أخرى بعد ثقتك بهم من جديد.
يُنصح بضرورة وضع حدود عند بداية أي علاقة كانت صداقة أو حب أو زمالة وغيرها، أصنع لنفسك شخصية يحترمها جميع من حولك ولا تختلط بمن يسئ لك ولا يحترمك فالحياة ليست للضعفاء يا صديقي.

اقرأ أيضا:

أكبر خدعة في الدنيا.. البحث عن شبيهك!






الكلمات المفتاحية

السماح العفو الصفح

موضوعات ذات صلة