أخبار

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "العقل والقلب جناحان يحلق بهما الإنسان"

تزوجت ثم تبينت أن زوجها لا يزال حيا.. فما العمل؟

موقف مذهل لصحابي في التحكم بالغضب.. هكذا تعلم الأحنف بن قيس الحلم منه

مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة: "فاتبعوه واتقوا" لدحر التعصب الأعمي

الأسباط ورد ذكرهم في القرآن.. فمن هم وما عددهم؟

5مشاهد مثيرة تؤكد محبة الصحابة للنبي .. بأبي أنت وأمي يا رسول الله

حكم تأخير إخراج زكاة المال من أجل تزويج الأولاد

10 ارشادات للحصول على مظهر أنيق بدون تكلفة مالية عالية

يوم الفطر يوم جوائز السماء.. وهذه بشرى الملائكة للصائمين

بقلم | خالد يونس | السبت 23 مايو 2020 - 09:12 م
Advertisements
 في يوم الفطر يرجع الصائمون مغفوراً لهم ولهذا يوم الفطر يسمى يوم الجوائز.. ماذا جنى الصائمون بعد صيامهم؟ وبم أثابهم الله - عز وجل -؟ إن الصائمين حينما يخرجون من صلاة العيد سوف يقبضون جوائزهم، فقد نجحوا في هذا الامتحان وتخرجوا من مدرسة رمضان قال رسول الله: ((إذا كان يوم عيد الفطر وقفت الملائكة على أبواب الطريق فنادوا: اغدوا ـ يا معشر المسلمين ـ إلى رب كريم، يمن بالخير ثم يثيب عليه الجزيل، لقد أمرتم بقيام الليل فقمتم، وأمرتم بصيام النهار فصمتم، وأطعتم ربكم، فاقبضوا جوائزكم، فإذا صلّوا نادى مناد: ألا إن ربكم قد غفر لكم، فارجعوا راشدين إلى رحالكم، فهو يوم الجائزة، ويسمى ذلك اليوم في السماء يوم الجائزة)) رواه الطبراني في الكبير.
ومن الأحاديث الواردة في ذلك ما قال الزهري إذا كان يوم الفطر خرج الناس إلى الجبار اطلع عليهم قال: عبادي  لي صمتم ولي قمتم ارجعوا مغفوراً لكم”.

. قال مورق العجلي لبعض إخوانه في المصلى يوم الفطر: يرجع هذا اليوم قوم كما ولدتهم أمهاتهم. وفي حديث أبي جعفر الباقر المرسل: من أتى عليه رمضان فصام نهاره، وصلى ورداً من ليله وغض بصره  وحفظ فرجه ولسانه ويده، وحافظ على صلاته في الجماعة وبكر إلى الجمعة فقد صام  الشهر، واستكمل الأجر، وأدرك ليلة القدر وفاز بجائزة الرب. قال أبو جعفر: جائزة لا تشبه جوائز الأمراء إذا أكمل الصائمون صيام رمضان وقيامه فقد وفوا ما عليهم من العمل وبقي ما لهم من الأجر وهو المغفرة، فإذا خرجوا يوم عيد الفطر إلى الصلاة قسمت عليهم أجورهم، فرجعوا إلى منازلهم وقد استوفوا الأجر واستكملوه.

انصرفوا مغفورًا لكم


كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما المرفوع: إذا كان يوم الفطر هبطت الملائكة إلى الأرض فيقومون على أفواه  السكك ينادون بصوت يسمعه جميع من خلق الله إلا الجن والإنس يقولون: يا أمة محمد  اخرجوا إلى رب كريم يعطي الجزيل ويغفر الذنب العظيم، فإذا برزوا إلى مصلاهم يقول  الله عز وجل لملائكته: يا ملائكتي ما جزاء الأجير إذا عمل عمله؟ فيقولون: إلهنا  وسيدنا أن توفيه أجره فيقول: إني أشهدكم أني قد جعلت ثوابهم من صيامهم وقيامهم  رضائي ومغفرتي، انصرفوا مغفوراً لكم. خرجه سلمة بن شبيب في كتاب فضائل رمضان وغيره، وفي إسناده مقال. وقد روي من وجه آخر عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما موقوفاً بعضه، وقد روي معناه مرفوعاً من وجوه أخر فيها ضعف: من وفى ما عليه من العمل كاملاً وفى له الأجر كاملاً، ومن سلم ما عليه وفراً، تسلم ماله نقداً لا مؤخراً.


نقصان الأجر من نقصان العمل


ومن نقص من العمل الذي عليه نقص من الأجر بحسب نقصه، فلا يلم إلا نفسه، قال سلمان: الصلاة مكيال فمن وفى وفي له، ومن طفف فقد علمتم ما قيل في المطففين، فالصيام وسائر الأعمال على هذا المنوال من وفاها فهو من خيار عباد الله الموفين، ومن طفف فيها فويل للمطففين، أما يستحي من يستوفي مكيال شهواته ويطفف في مكيال صيامه وصلاته إلا بعد المدين. في الحديث: أسوأ الناس سرقة الذي يسرق صلاته. إذا كان الويل لمن طفف مكيال الدنيا، فكيف حال من طفف مكيال الدين: فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون
اظهار أخبار متعلقة

اقرأ أيضا:

مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة: "فاتبعوه واتقوا" لدحر التعصب الأعمي


الكلمات المفتاحية

عيد الفطر يوم الجوائز بشرى الملائكة الصائمون فرحة الصائم

موضوعات ذات صلة