أخبار

هل يجوز قراءة الفاتحة بدلًا من التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

نقص بروتين الدم.. علامات خفية وخطيرة تدل علي نقص البروتينات بجسمك

دعاء في جوف الليل: اللهم أدِم علينا سترك الجميل وأوزعنا شكر نعمتك

عمرو خالد: سنة النبي ليست شكل ومظهر ولكن طريقة حياة

هل الزكاة واجبة في الطماطم والخيار والخضراوات بصفة عامة؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد يكشف: دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

‫حسبي الله ونعم الوكيل تنجيك من كل خطر.. وهذا هو الدليل الحاسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

تعرف علي الفرق.. كيف يختلف صداع كورونا عن أنواع الصداع الأخرى؟

علمتني الحياة.. "ما خاب قلب تعلق بالله ولا ذاق طعم الحرمان من انشغل بذكره"

أكبر كارثة بيئية في تاريخ العالم تهدد هذا البلد العربي

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 26 مايو 2020 - 08:42 م
Advertisements

تحذير حكومي دق ناقوس الخطر من اقتراب وقوع أكبر كارثة بيئية في حال حدوث تسرب من أو انفجار ناقلة النفط "صافر" العائمة قرب ميناء رأس عيسى بمدينة الحديدة، غرب اليمن.

صور مسربة تداولها ناشطون يمنيون، كشفت الوضع الكارثي داخل خزان النفط العائم " صافر " الذي يحوي نحو مليون و278 ألف برميل نفط خام، وحجم تآكل الخزان نتيجة عدم صيانته منذ خمس سنوات، وسط مخاوف عالمية واسعة من تسرب او انفجار وشيك ينذر بكارثة بيئية في البحر الأحمر ، يمكن أن تعد الأكبر في العالم.

وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني من خلال بيان له، مساء الاثنين، جدد التحذير من مخاطر أكبر كارثة بيئية في تاريخ العالم جراء تسرب او انفجار ناقلة النفط "صافر"، مؤكدا بأن تسرب 138مليون لتر من النفط في البحر الاحمر سيؤدي إلى إغلاق ميناء الحديدة لعدة أشهر ونقص الوقود والاحتياجات الضرورية وارتفاع أسعار الوقود اكثر من 800% وتضاعف أسعار السلع والمواد الغذائية، كما ستكلف مخزونات الثروة السمكية أكثر من عشرة مليارات دولار خلال السنوات العشرين القادمة.

وأضاف بأنه في "حال نشوب حريق في ناقلة النفط "صافر" جراء التسرب أو الانفجار، فإن 3 ملايين شخص في الحديدة سيتأثرون بالغازات السامة، وسيحتاج 500 ألف شخص اعتادوا على العمل في مهنة الصيد وعائلاتهم والذي يقدر تعدادهم بـ 1.7 مليون شخص إلى المساعدات الغذائية، وقد يستغرق مخزون الأسماك 25 عاما للتعافي".

اقرأ أيضا:

سلوك شائع.. هكذ يمكنك التعرف على من يكذب عليك؟

الوزير اليمني، لفت إلى أن اختلاط الغاز بمياه الأمطار قد ينتهي به المطاف في طبقات المياه الجوفية مما سيؤدي إلى التسمم البطيء ومشاكل صحية لـ6 ملايين شخص، كما أن 4% من الأراضي الزراعية المنتجة في اليمن ستغطى بالغيوم السوداء مما يؤدي إلى القضاء على الحبوب والفواكه والخضراوات والتي تقدر قيمتها ب70 مليون دولار.

وقال بأنه في حال حدوث تسرب ستعلق 58 منظمة إنسانية خدماتها في الحديدة مما يعطل الخدمات عن 7 ملايين محتاج، ومن المحتمل أن يدفع ذلك أعداد كبيرة من السكان للنزوح باتجاه مدن أخرى طلبا للمساعدات والخدمات، وقد ينتقل 60 ألف مزارع وصياد من العمل في الساحل على مدار 12 شهرا بحثا عن العمل والخدمات.

وأكد الإرياني، بأن الكارثة البيئية التي ستنتج عن تسرب أو انفجار الخزان لن تقتصر على اليمن بل ستشمل الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن وحركة التجارة الدولية في مضيق باب المندب وقناة السويس، بالإضافة إلى التدمير الهائل للبيئة البحرية على طول الشريط الساحلي بينهما والتي ستلقي بآثارها لعقود قادمة.

اقرأ أيضا:

"الجراف .. النفاض.. واللتات" 25 لقبًا للطعام .. احذر أن تكون أحدهم

اقرأ أيضا:

عرفت "مراكب البحر".. عجائب لا تعرفها عن " مراكب البر"

الكلمات المفتاحية

كارثة بيئية اليمن ناقلة نفط ميناء الحديدة وزير يمني

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تحذير حكومي دق ناقوس الخطر من اقتراب وقوع أكبر كارثة بيئية في حال حدوث تسرب من أو انفجار ناقلة النفط "صافر" العائمة قرب ميناء رأس عيسى بمدينة الحديدة،