أخبار

هل يعرف الشيطان نوايا الإنسان نحو عمل الطاعات والخيرات لكي يصده عنها؟

شيخ الأزهر يتبرع بقيمة جائرة شخصية العام الممنوحة من ماليزيا للطلاب الوافدين

5 نصائح لشراء حذاء مدرسي مناسب لطفلك

اكتشاف بحيرات تحت سطح المريخ.. هل يعني وجود حياة على الكوكب؟

سورة الكهف من سنن يوم الجمعة.. ما هو أفضل وقت لقرائتها؟

مالك بن دينار وأعرابي : سجال مذهل حول تفسير لم تسمعه من قبل لمعني " كهيعص"

زوجي يصور نفسه عاريًا بالموبايل ويتهرب من علاقتنا الحميمية.. ماذا أفعل؟

خطبة الجمعة غدا.. الولاء للأوطان من الدين .. كيف نحققه؟

زوجة سليطة اللسان تهين زوجها وتشعل الخلافات على أمور تافهة.. كيف يتعامل معها؟

الكركدية خطر على صحة المرأة الحامل

ارتكبت الفاحشة؟.. إياك أن تيأس.. تب واستغفر.. تجد مغفرة وجنات من الله

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 29 مايو 2020 - 11:39 ص
Advertisements
يا من تقع في الفاحشة، وتتصور أنك بعيد كل البعد عن الله عز وجل، ألم تعلم أن الله تحدث عنك.. نعم.. عنك أنت.. بل أنه لم يقل أبدًا إنك بعيدًا، وإنما وعدك مغفرة منه وجنات.. كيف ذلك؟
يا من وقعت في الفاحشة، لو ركزت قليلاً في بعض آيات القرآن الكريم ستجد العجب العجاب، فبمجرد أن تتلو قوله تعالى: «وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ»، ستجد أغرب ما تسمع أو تقرأ: «أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ».
هنا ستعود لكي تتأكد من مصير هؤلاء (أي أصحاب الفاحشة)، وهل بالفعل ما قرأه هو الصواب أم أنك أخطأت؟.. وهل بالفعل هؤلاء الذين فعلوا الفاحشة لهم مغفرة وجنات تجري من تحتها الأنهار؟!

شرط الجنات


حينما تعود لتتأكد من أنك ما قرأته صحيحًا مائة بالمائة، ستتقين من حقيقة أن أصحاب الفاحشة لهم جنات في الآخرة، لكن بشرط وضعه المولى عز وجل، هذا الشرط ضروري لأن يفصل بين فعل الفاحشة، وبين مغفرة الله عز وجل وجناته.. إنهم حينما أخطأوا تذكروا ربهم سبحانه وتعالى، و استغفروه ولم يصروا على ما فعلوا.
اقرا مرة أخرى قوله تعالى: «وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ.. أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ» (آل عمران 136).

اقرأ أيضا:

هل يعرف الشيطان نوايا الإنسان نحو عمل الطاعات والخيرات لكي يصده عنها؟

إياك أن تخشى الاستغفار


لذا عزيزي المسلم، إياك أن تستكثر ذنوبك على نفسك، وتقول إن ما فعلته لن يغفره الله لي أبدًا.. وإياك أن تيأس من رحمة الله عز وجل مهما كانت ذنوبك، فـ«كل بن آدم خطاء..» وخيرهم ليس الذي لا يقع في الذنوب البتة أو يقع في ذنوب أقل.. لا .. وإنما «خير الخطائين التوابون».
المولى عز وجل يقول في الحديث القدسي: «يا ابن آدم .. إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي .. يا ابن آدم .. لو بلغت ذنوبك عنان السماء .. ثم استغفرتني غفرت لك .. يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا .. ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا .. لأتيتك بقرابها مغفرة».
حتى الخطأ البسيط الذي تقع فيه ثم تتوب و تقول: (لا يمكن أن أعود لهذا الخطأ أبدًا.. ثم لا تلبث أن تقع فيه ثانية فتتوب مرة أخرى.. وهكذا ثالث ورابع.. لن ييأس الله منك أبدًا، فكيف بك أن تيأس أنت من الله!.. وهو يقول سبحانه وتعالى في حديثه القدسي: «أذنب عبد ذنبا فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال الله تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، قد غفرت لعبدي فليفعل ما شاء».

الكلمات المفتاحية

التوبة الاستغفار الفاحشة

موضوعات ذات صلة